تلفزيونات إندونيسيا تعزف عن نقل أولمبياد أثينا   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

الرياضيون بإندونيسيا ينتقدون قرار التلفزيونات (رويترز)
الجزيرة نت - جاكرتا
تشهد الأوساط الإعلامية والرياضية في إندونيسيا جدلا ساخنا إثر إعلان التلفزيونات أنها لن تقوم ببث أولمبياد ألعاب القوى التي ستقام في أثينا هذا الشهر، بسبب ارتفاع تكاليف التغطية.

وإثر الإعلان أعرب رياضيون عن خيبة أملهم لأن أحدا من التلفزيونات الـ10 لن تنقل أحداث ألعاب القوى التي ستجري في الفترة من 13-29 أغسطس/ آب الجاري، ويشارك فيها 220 فريقا دوليا.

وحسب اتحاد البث الفضائي في آسيا فإن اندونيسيا هي الدولة الوحيدة المشاركة بفريق في البطولة ولا تقوم بتغطية الحدث الرياضي العالمي.

ورغم أن الاتحاد -ومقره كوالالمبور- قال إنه خفض من كلفة البث بمئات آلاف الدولارات، اعتبر مالكو التلفزيونات الإندونيسية الخاصة تكلفة البث والتغطية مرتفعة جدا، ما يجعل شراء حق البث غير مجدٍ ماديا.

ودفع ذلك القرار اتحادات رياضية ومنظمات غير حكومية إلى انتقاد مالكي التلفزيونات لتفكيرهم في الربح المادي البحت، دون إعطاء أي اعتبار للأبعاد الوطنية ودعم الرياضة الإندونيسية.

وانتقد الرياضيون المشاركون في البطولة موقف التلفزيونات الخاصة، فقد أعرب ألفين يوليانتو أحد أفضل المرشحين الإندونيسيين للفوز بميدالية في لعبة تنس الريشة عن خيبة أمله لعدم وجود أي تلفزيون محلي لتغطية الحدث.

ومن جانبها قالت لاعبة التايكوندو جوانا وانغسا إن المواطن الإندونيسي يرغب حتما بمتابعة البطولة وما يجري فيها، وكيف سيكون أداء فريقه الوطني، وهذا لن يكون ممكنا دون تغطية التلفزيونات المحلية للبطولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة