المقاتلون الشيشان يستأنفون هجماتهم بعد توقف   
الاثنين 1423/4/21 هـ - الموافق 1/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود روس يجهزون مدفع هاون استعدادا لقصف المقاتلين الشيشان (أرشيف)
قال مسؤولون روس إن أحد أفراد القوات الخاصة الروسية قتل في العاصمة الشيشانية غروزني في حمام للبخار، في ما اعتبر تجددا لنشاط المقاتلين الشيشان المسلحة بعد توقف من جراء الفيضانات التي ضربت المنطقة مؤخرا.

وقال ناطق باسم الجيش الروسي إن المقاتلين الشيشان استأنفوا من جديد هجماتهم المسلحة على مواقع القوات الروسية وقاموا بتلغيم الطرق في جمهورية الشيشان المضطربة.

وأدت الفيضانات القوية التي ضربت المنطقة في الأيام العشرة الماضية إلى مقتل ما يقارب مائة شخص.

وفي تقرير لوكالة إنترفاكس الروسية أصيب اثنان من المظليين بجروح كما أصيب رجل شرطة شيشاني عندما انفجر لغم في أحد شوارع غروزني.

وزعمت الوكالة نقلا عن مسؤولين عسكريين روس مصرع 13 مقاتلا شيشانيا في هجمات على معاقل المقاتلين، وأشارت إلى أن من بين القتلى اثنين من القادة العسكريين المحليين.

وأرسلت روسيا قواتها إلى الشيشان في بداية أكتوبر/ تشرين الأول 1999 لوضع حد لما تقول إنه محاولة للانفصال قادها عدد من الزعماء الشيشان الذين تصفهم موسكو بالإرهابيين.

وتشير الإحصاءات الرسمية الروسية إلى مقتل أربعة آلاف جندي روسي و20 ألفا من المقاتلين الشيشان في المعارك الدائرة هناك. لكن إحصائيات أخرى تشير إلى أن عدد القتلى في صفوف القوات الروسية أكبر بكثير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة