الهند وبنغلاديش تتبادلان النيران على الحدود لليوم الثاني   
السبت 1426/7/16 هـ - الموافق 20/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:20 (مكة المكرمة)، 12:20 (غرينتش)
قوة بنغالية قرب نقطة حدود بعد اشتباكات في 2001 خلفت مقتل 18 جنديا من الطرفين (رويترز)

تبادل الجيشان الهندي والبنغالي إطلاق النار على الحدود لليوم الثاني على التوالي في أعنف اشتباك من نوعه منذ 2001 بسبب خلاف على مجرى نهر حدودي.
 
ووقعت الاشتباكات في مركز حدودي إلى الشمال من مدينة كالكوتا الهندية وتبادل الطرفان الاتهامات بشأن البادئ بإطلاق النيران.
 
ولم تخلف الاشتباكات التي استمرت ثلاث ساعات قتلى لكنها أوقعت جريحين مدنيين من كل جانب, ودفعت السلطات الهندية إلى إجلاء سكان بعض القرى المحاذية للحدود.
 
أنهار حدودية
وبدأت الاشتباكات أمس عندما أطلق الجيش الهندي النار على جنود وعمال بنغاليين كانوا يقومون بصيانة سد على نهر  ماهاناندا القريب من خط الحدود بعد تضرره من الأمطار, واستمرت معركة أمس طول النهار ولم تسكت النيران إلا مع المساء.
 
وكان المسؤولون الهنود ذكروا في وقت سابق أنهم رفضوا طلبا بنغاليا ببناء سد على النهر, قائلين إن الملف مازال قيد الدراسة على يد لجنة مشتركة.
 
وينبع نهر ماهاناندا من الهند ويصب في بنغلاديش, وهو على غرار 50 نهرا حدوديا يخضع لاتفاق وقع في 1974.
 
وجاءت الاشتباكات بعد وقت قصير من عرض هندي لتقديم المساعدة إلى بنغلاديش في ملاحقة المتورطين في عشرات التفجيرات التي شهدتها هذا الأسبوع.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة