ترجيحات بوجود عمل إرهابي وراء تحطم الطائرة   
الخميس 12/8/1437 هـ - الموافق 19/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)

رجح وزير الطيران المصري شريف فتحي وجود عمل إرهابي وراء تحطم طائرة مصر للطيران اليوم الخميس، بينما أعلن التلفزيون اليوناني العثور على بعض حطام الطائرة في البحر المتوسط.

وقال فتحي إن احتمال أن يكون هجوم إرهابي وراء تحطم الطائرة أكثر ترجيحا من وجود خلل فني، لكنه أضاف في مؤتمر صحفي أنه من المبكر جدا الحديث عن النتائج، وأنه لا توجد مخاوف أمنية معروفة بشأن ركاب الطائرة، "لكن السلطات تجري مزيدا من الفحص".

وعندما سئل رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل عما إذا كان يستبعد أن يكون هناك عمل إرهابي وراء ما حدث، قال إنه "لا يمكن الجزم بأن الإرهاب هو سبب الكارثة أو نفيه... ولا يمكن استباق الأحداث في هذا الأمر".

أما رئيس جهاز الأمن الاتحادي الروسي ألكسندر بورتنيكوف فقال إن تحطم الطائرة سببه "عمل إرهابي على الأرجح"، داعيا الشركاء الأوروبيين للعمل سويا لتحديد المسؤولين عن إسقاط الطائرة.

وكان الادعاء الفرنسي قد أعلن أنه سيفتح تحقيقا في تحطم الطائرة، بينما قال مصدر بوزارة الدفاع اليونانية إن السلطات تتحرى رواية قبطان سفينة تجارية أفاد برؤية "لهب في السماء" بالمنطقة.

وزير الطيران المصري شريف فتحي في مؤتمر صحفي اليوم (الأوروبية)

حطام الطائرة
من جهة ثانية، أعلن التلفزيون اليوناني أن فرقاطة عثرت على جسمين كبيرين في موقع البحث عن الطائرة قرب جزيرة كريت بالبحر المتوسط، وذلك بعد أن صرح وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس بأن الطائرة كانت على ارتفاع 37 ألف قدم داخل المجال الجوي المصري قبل أن تنحرف وتهوي ثم تختفي عن شاشات الرادار.

وفي الأثناء، أمر النائب العام المصري نبيل أحمد صادق بفتح تحقيق عاجل وموسع بشأن حادث تحطم الطائرة، وذلك بعد أن عقد مجلس الأمن القومي المصري جلسة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي وقرر فيها مواصلة جهود البحث عن الطائرة ومساعدة عائلات الركاب وأفراد الطاقم.

وقد عرض الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ مساعدة الحلف في البحث عن الطائرة، كما قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن بلاده عرضت المساعدة في الوقوف على ملابسات الحادث، مضيفا أنه من السابق لأوانه التكهن بسبب الحادث. 

وكانت الطائرة -وهي من طراز "إيرباص 320"- قد أقلعت وعلى متنها 66 شخصا من باريس متجهة إلى القاهرة ليلا ثم فقد الاتصال بها في الساعة الـ2:45 فجر اليوم بتوقيت القاهرة.

وأكدت شركة مصر للطيران أن من بين الركاب ثلاثين مصريا و15 فرنسيا، وأن بينهم أيضا بريطانيا وبلجيكيا وعراقيين اثنين وكويتيا وسعوديا وسودانيا وتشاديا وبرتغاليا وجزائريا وكنديا.

يذكر أنه في 29 أكتوبر/تشرين الأول 2015 تحطمت طائرة روسية من طراز "إيرباص 321" في سيناء بعد دقائق من إقلاعها من منتجع شرم الشيخ، مما أدى إلى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها.

وأعلن فرع تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء مسؤوليته عن التحطم، مؤكدا أنه نجم عن انفجار عبوة على متن الطائرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة