تركيا تؤكد أن كمية اليورانيوم المضبوطة مائة غرام   
الأحد 1423/7/23 هـ - الموافق 29/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت تركيا إن اليورانيوم الذي صادره أمس رجال الدرك في جنوب شرق البلاد يزن حوالي مائة غرام وليس 15 كلغ كما أفادت وكالة أنباء الأناضول.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه إن "المادة المشعة لا تزن أكثر من مائة غرام أو حتى أقل"، مشيرا إلى أنه لا يعرف مستوى نقاء هذه المادة. وأوضح أن الخمسة عشر كيلوغراما هي زنة اليورانيوم مع حاويته الرصاصية التي تحميه. وأكد المسؤول التركي أن الأنبوب الرصاصي سيرسل قريبا إلى أنقرة لإجراء تحليل عليه في إدارة الطاقة الذرية.

وكانت وكالة أنباء الأناضول التي أوردت النبأ أشارت إلى مصادرة 15.7 كلغ من اليورانيوم المخصب الذي يصلح للاستخدام العسكري داخل سيارة في شانلي أورفة. ونقلت الوكالة عن قوات الأمن أن اليورانيوم "الذي يمكن استخدامه لإنتاج قنبلة ذرية" جاء من جمهورية سوفياتية سابقة ولم تعرف وجهته.

وقال مسؤول محلي في الدرك إن تحقيقا يجرى حاليا لتحديد ما إذا كانت المادة المشعة ستنقل "إلى دولة مجاورة". وأوضح أن التركيين اللذين أوقفا وبحوزتهما اليورانيوم أحيلا إلى محكمة قامت بسجنهما بتهمة التهريب. وتأتي مصادرة هذه المواد بعدما نشر الأسبوع الماضي ملف بريطاني حول العراق -الجار الجنوبي لتركيا- تتهم فيه لندن بغداد بمحاولة امتلاك اليورانيوم من جنوب أفريقيا لاستخدامه في برنامج نووي عسكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة