تقرير أميركي عن الهجمات ينتقد إدارة إطفاء نيويورك   
السبت 1423/5/25 هـ - الموافق 3/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رجال الإطفاء يخمدون نيران مبنى مركز التجارة العالمي(أرشيف)

أكدت مسودة تقرير أعدته شركة استشارية في الولايات المتحدة أن أداء إدارة إطفاء الحرائق في نيويورك لم يكن على المستوى المطلوب من الكفاءة عندما وقعت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز التي حصلت على مسودة تقرير أعدته شركة ماكينسي أند كومباني الاستشارية إن التقرير خلص إلى أن مشاكل تتعلق بأجهزة اللاسلكي أدت إلى انقطاع الاتصالات بين القادة والعديد من رجال الإطفاء الذين دخلوا إلى برجي مركز التجارة العالمي، وحسب التقرير فإن الاتصالات السيئة حالت دون وصول معلومات حيوية من رجال الإطفاء في المبنى إلى المسؤولين عنهم.

وأوضح التقرير أن رد فعل رجال الإطفاء لم يتسم بالانضباط المطلوب، فقد هرعوا إلى مكان الحادث دون أن يبلغوا قادتهم بوصولهم إلى المناطق التي حددت لهم.

وأشارت الشركة الاستشارية أيضا إلى غياب أي تنسيق فعلي بين المطافئ ومسؤولي الشرطة مما يعني أن قادة قوات الإطفاء لم تتوفر لديهم أي تقارير من مروحيات الشرطة التي كانت تحلق فوق المبنيين اللذين يرتفعان 110 طوابق لرصد سلامة هيكليهما وتطورات الحرائق التي كانت مشتعلة في الطوابق العليا.

ويعترف التقرير الذي حصلت صحيفة نيويورك تايمز على مسودته بأن الهجوم الذي تسبب في حرائق احتجزت آلاف الأشخاص كان حدثا ضخما يحتاج إلى مستوى تنسيق غير عادي. وقال إنه يتعين على إدارة الإطفاء تحسين التخطيط وإصلاح تدريباتها وامتلاك تكنولوجيا جديدة أساسية والتنسيق بمزيد من الفاعلية مع أجهزة الطوارئ الأخرى.

وقتل أكثر من 2800 شخص بينهم 343 من رجال الإطفاء و23 من الشرطة عندما انهار البرجان بعد أن صدمتهما طائرتا ركاب مخطوفتان في 11 سبتمبر/ أيلول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة