كيري يجتمع بالأسد في دمشق   
السبت 1431/6/9 هـ - الموافق 22/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:35 (مكة المكرمة)، 14:35 (غرينتش)

كيري سبق أن التقى بالأسد الشهر الماضي (الأوروبية)

اجتمع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور جون كيري في دمشق بالرئيس السوري بشار الأسد.

ولم يصدر حتى الآن أي تعليق من كلا الطرفين على اللقاء الذي قال مراسل الجزيرة في دمشق عبد الحميد توفيق إنه استمر قرابة ثلاث ساعات.

وأفاد المراسل أن اللقاء يأتي ضمن معطيين هما: تجديد الرئيس الأميركي باراك أوباما العقوبات على سوريا هذا العام، والعقبات التي يطرحها الجمهوريون على تعيين السفير الأميركي الجديد في دمشق روبرت فولك.

وأظهر كيري -حسب المراسل- حرصا في الماضي على استمرار الحوار مع دمشق ومحاولة إنهاء حالة عدم الثقة معها خاضة أن الإدارة الأميركية تعتقد بضرورة دعم سوريا عملية السلام التي تحاول إطلاقها في المنطقة، وبأهمية الدور السوري في العراق.

وفي هذا السياق، يصل إلى دمشق أيضا يوم الاثنين وزير خارجية فرنسا برنار كوشنر حيث سيجتمع بالرئيس السوري. وكانت بعض المصادر الرسمية الفرنسية قد أشارت إلى أن كوشنر يحمل معه رسالة للتهدئة، عقب التوتر بين إسرائيل وكل من سوريا ولبنان بسبب اتهام إسرائيل سوريا بنقل صواريخ سكود إلى حزب الله في لبنان.

ويصل كوشنر الأحد إلى بيروت حيث سيلتقي خلال زيارته الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء سعد الحريري قبل أن يتوجه لدمشق.

كما يزور دمشق وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله الموجود حاليا في لبنان حيث أجرى محادثات مع الرئيس اللبناني، وقال إن "جولته التي سيستكملها بزيارة سوريا والأردن ومصر تهدف إلى السعي لإطلاق التسوية السلمية عبر المفاوضات في الشرق الأوسط"، مشيرا إلى "أهمية أن تتولى قوى الاعتدال في المنطقة العمل على هذا المسار".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة