مقتل 140شرطيا نيباليا في هجوم انتقامي للماويين   
الأربعاء 1423/2/26 هـ - الموافق 8/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عاملون في كتماندو يفحصون حطام سيارات دمرت في هجوم شنه مقاتلون ماويون (أرشيف)

أعلن مسؤولون محليون أن 140 عنصرا من قوات الأمن على الأقل قتلوا غربي نيبال في هجوم شنه المقاتلون الماويون فجر اليوم في الوقت الذي تعهدت فيه واشنطن بتقديم الدعم لكتماندو لمكافحة ما يسمى بالإرهاب.

وأوضح المسؤولون أن 105 شرطة و35 جنديا سقطوا قتلى في المعارك التي دارت في إقليم رولبا معقل المقاتلين.

وقد وقع هجوم المقاتلين على مواقع عسكرية ومراكز للشرطة في منطقة رولبا نفسها التي شنت فيها القوات الحكومية الأسبوع الفائت هجوما على معسكرات الماويين مما أدى إلى سقوط نحو 600 قتيل في صفوف المقاتلين.

وأكد مصدر مسؤول في مجلس الوزراء النيبالي الهجوم, إلا أنه امتنع عن تقديم المزيد من الإيضاحات معربا عن أن كتماندو تنتظر المزيد من التفاصيل عن الحادث. ويأتي الإعلان عن الهجوم -الذي يبدو انتقاميا- في إطار حملة عسكرية مكثفة تشنها القوات المسلحة البرية والجوية لدك معاقل المقاتلين الماويين منذ الخميس الماضي.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أبلغ رئيس وزراء نيبال شير باهادور دويبا الذي زار واشنطن أمس أن الولايات المتحدة ستساعد بلاده على التصدي للمقاتلين. ولم يعلن أي من الجانبين عن حجم المعونات الأميركية التي ستقدم لكتماندو. يذكر أن أكثر من 3800 شخص قتلوا منذ إعلان المقاتلين الماويين شن حرب على مؤسسات الحكومة الملكية الدستورية في فبراير/ شباط 1996. ويطالب الماويون بإقامة جمهورية شيوعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة