صربيا تمهد لترحيل ملاديتش   
الثلاثاء 28/6/1432 هـ - الموافق 31/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:51 (مكة المكرمة)، 14:51 (غرينتش)

ملاديتش في طريق عرضه على محكمة صربية في بلغراد عقب القبض عليه (الفرنسية-أرشيف)

أوشكت صربيا على تسليم القائد السابق لقوات صرب البوسنة راتكو ملاديتش إلى محكمة الجزاء الدولية الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة في لاهاي بعد رفض المحكمة العليا في بلغراد اليوم الاستئناف الذي قدمه.

وبتت المحكمة العليا في الاستئناف سريعا، ومن المقرر أن يوقع وزير العدل أوراق الترحيل خلال ساعات بعد صدور قرار المحكمة.

ودفع محامي الزعيم العسكري السابق لصرب البوسنة في استئنافه بالوضع الصحي لموكله، قائلا إن الوضع الصحي السيئ لملاديتش لا يسمح بإرساله إلى لاهاي.

وقبل صدور قرار المحكمة قال مسؤول قضائي في بلغراد إن صربيا ستسلم ملاديتش إلى لاهاي خلال أربع وعشرين ساعة ليمثل أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب إبادة  جماعية.
    
وأضاف أن القضاء والشرطة سمحا لملاديتش بزيارة قبر ابنته آنا على مشارف العاصمة بلغراد وعاد إلى السجن وسط حراسة مشددة.

وانتحرت آنا ملاديتش عام 1994، وقبل أن يبدأ الجنرال السابق رحلة الهرب في السنوات الأولى من القرن العشرين كان يتردد على قبرها كثيرا.

استياء
وأغضب اعتقال ملاديتش القوميين في صربيا وصرب البوسنة حيث احتشد بضعة آلاف من المؤيدين له أمس وهم يلوحون بالأعلام الصربية ويحملون لافتات كتب عليها "امض قدما يا جنرال نحن معك" و"عار عليك يا تاديتش أنت لم تخن ملاديتش وإنما خنت الشعب الصربي"، في إشارة إلى الرئيس الصربي بوريس تاديتش الذي أمر باعتقال ملاديتش.

ووجهت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي الاتهام إلى ملاديتش بالإبادة الجماعية أثناء الحصار الذي استمر 43 شهرا لسراييفو وأوقع نحو عشرة آلاف قتيل، ناهيك عن ارتكاب مذبحة راح ضحيتها ثمانية آلاف مسلم في سربرنيتشا خلال الحرب البوسنية في الفترة من 1992 و1995.

وتعقب ضباط أمن الجنرال الهارب طوال 16 عاما وعثروا عليه الأسبوع الماضي في منزل ريفي صربي يملكه أحد أقاربه، وقال محامو ملاديتش إنه عثر على الجنرال (69 عاما) بمفرده وحوله الكثير من الأدوية وإنه مشوش ذهنيا وبالتالي فهو في حالة مرضية تحول دون تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة