تعيين قائد جديد لقوات الأطلسي في البوسنة   
الجمعة 18/6/1422 هـ - الموافق 7/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدرعات تابعة لقوات حفظ السلام الأطلسية في البوسنة (أرشيف)
عين حلف شمال الأطلسي قائدا جديدا لقواته في البوسنة. وأدى الجنرال الأميركي جون سيلفستر اليمين في احتفال رمزي أقامته قيادة الناتو في سراييفو ليبدأ رسميا مهام قيادة قوة الناتو المشرفة على تنفيذ اتفاق دايتون للسلام.

ويخلف الجنرال الجديد زميله مايكل دودسون الذي أنهى فترة قيادته التي استمرت عاما واحدا. وأعلن قائد قوات الأطلسي في جنوبي أوروبا الأميرال جيمس إيليس أن مهمة سيلفستر ستركز على جهود إنشاء جيش موحد للبوسنة. وتسعى القوات الأطلسية إلى تشكيل جيش متعدد الأعراق يمثل الوضع السياسي حاليا في البوسنة حيث يتولى إدارة البلاد مجلس رئاسي يضم ممثلين عن المسلمين والكروات والصرب.

وبدأت قيادة الحلف مؤخرا في خفض وجودها في البوسنة والسماح للإدارة الحالية بتدبير شؤون حفظ الأمن في البلاد. ويذكر أن صرب البوسنة يرفضون بشدة تشكيل قوة عسكرية متعددة الأعراق في جمهورية البوسنة والهرسك. ويبلغ عدد قوات الناتو في البوسنة حاليا حوالي 20 ألف جندي، وكان الحلف الأطلسي قد أرسل حوالي 50 ألف جندي إلى الجمهورية في إطار اتفاق دايتون للسلام الموقع عام 1995 والذي أنهى ثلاث سنوات من الحرب.

ومن أبرز المهام التي تولتها القوات الأطلسية حفظ الأمن خلال انتخابات المجلس الرئاسي في نوفمبر/تشرين الثاني 2000 وتأمين عودة اللاجئين إلى ديارهم. وقد شارك الجنرال الأميركي جون سيلفستر في الإشراف على هذه المهام حيث شغل قبل ذلك منصب نائب رئيس أركان قوات الناتو في البوسنة عقب انتهاء الحرب مباشرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة