إسرائيل تشكل لجنة لتحقيق منفرد   
الاثنين 1431/7/3 هـ - الموافق 14/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:09 (مكة المكرمة)، 0:09 (غرينتش)

إسرائيل تقبل مراقبين دوليين في لجنتها والولايات المتحدة ترحب (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن إسرائيل ستشكل لجنة داخلية خاصة للتحقيق في الأحداث التي صاحبت هجومها على أسطول الحرية نهاية الشهر الماضي وأدت إلى مقتل وإصابة العشرات. وفورا أعلنت الولايات المتحدة ترحيبها بالخطوة واعتبرتها هامة.

وأعلن مكتب نتنياهو في بيان أمس الأحد عن تعيين رئيس المحكمة العليا المتقاعد ياكوف تيركل رئيسا للجنة تحقق في الأحداث المتعلقة بمنع إسرائيل سفنا من الوصول إلى غزة في 31 مايو/أيار الماضي، حسب البيان.

وقال بيان مكتب رئيس الوزراء إن الحكومة سوف تصوت اليوم الاثنين على القرار النهائي بتشكيل اللجنة.

وتشتمل اللجنة على مراقبيْن أجنبيين -حسب ما ورد في البيان- هما الإيرلندي دافيد ترمبل حامل جائزة نوبل للسلام والقاضي الكندي السابق كين واتكين.

وأضاف البيان أنه "بسبب الظروف الخاصة للحادث تقرر تعيين خبيرين دوليين يعملان مراقبين" وأكد البيان أن ترمبل وواتكين "لن يكون لهما الحق في التصويت فيما يتعلق بالإجراءات والنتائج التي تتخذها اللجنة".

وقال نتنياهو لكبار أعضاء حزب الليكود الذي يتزعمه إن تشكيلة اللجنة وتفويضها قد تم تنسيقهما مع الولايات المتحدة.

غيبس: إسرائيل قادرة على إجراء تحقيق حيادي ذي مصداقية (رويترز-أرشيف)
خطوة هامة
من جهته رحب البيت الأبيض بالخطوة الإسرائيلية وقال إن "إسرائيل خطت خطوة هامة" نحو تشكيل لجنة تحقيق، وإنها قادرة على إجراء تحقيق حيادي ذي مصداقية.

وأضاف البيت الأبيض أنه يتوقع أن يكون التحقيق سريعا وأن يتم الكشف عن نتائجه للعلن، وقال إنه لن يصدر حكما مسبقا على نتيجته.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس أنه "في الوقت الذي يتعين فيه إعطاء الوقت لإسرائيل لإكمال تحقيقها، نتوقع أن يتم ذلك على وجه السرعة".

وأشار غيبس إلى أن "الولايات المتحدة انضمت إلى المجتمع الدولي في إدانة تلك الأعمال التي أدت إلى تسعة قتلى والعديد من الجرحى على متن القافلة، ودعمت القيام بتحقيق محايد وشفاف وذي مصداقية".

يذكر أن إسرائيل رفضت تشكيل لجنة تحقيق دولية اقترحتها الأمم المتحدة ولكنها وافقت على إشراك مراقبين أجنبيين في لجنتها الخاصة.

وكانت تركيا التي فقدت تسعة من رعاياها وانتهكت سفينة تحمل علمها قد ربطت عودة علاقاتها مع إسرائيل إلى طبيعتها بإجراء تحقيق دولي في الحادث الذي وقع في المياه الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة