اجتماع كولومبي فنزويلي لإنهاء نزاع حدودي   
الاثنين 1436/12/7 هـ - الموافق 21/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:12 (مكة المكرمة)، 9:12 (غرينتش)
قال الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس إنه سيحضر اجتماعا مع نظيره الفنزويلي لحل أزمة حدودية مستمرة بأفضل النوايا، ولكن دون توقعات كبيرة.

ويلتقي سانتوس نظيره نيكولاس مادورو في الإكوادور، اليوم الاثنين، في محاولة لحل أزمة دبلوماسية وقعت في أغسطس/آب عندما أغلق الرئيس الفنزويلي عدة معابر حدودية وقام بترحيل أكثر من 1500 كولومبي فيما وصفه بحملة على الجريمة.

وقال سانتوس على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أمس الأحد "نسافر إلى الإكوادور غدا بأفضل النوايا ولكن دون توقعات كبيرة".

وكان الجيش الكولومبي قد قال إن أفرادا من الحرس الوطني الفنزويلي دخلوا أراضي كولومبيا يوم الجمعة، وأطلقوا نيران أسلحتهم وأضرموا النار في دراجة نارية.

وذكر الجيش الكولومبي في بيان أن نحو 15 جنديا فنزويليا دخلوا بلدة مايكاو في إقليم لا جواجيرا، في مطاردة على ما يبدو لشخص على دراجة نارية كان قد حاول عبور الحدود إلى فنزويلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة