لاهاي تعتمد لائحة اتهام ثالثة ضد ميلوسوفيتش   
الاثنين 1422/8/26 هـ - الموافق 12/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ميلوسوفيتش أثناء الجلسة الثالثة لمحكمة جرائم الحرب في لاهاي أواخر الشهر الماضي
طلب ممثلو الادعاء في محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة من المحكمة في لاهاي اعتماد لائحة الاتهام الثالثة ضد الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش التي تتضمن ارتكاب مذابح جماعية.

وكانت الناطقة باسم المدعية العامة لمحكمة الجزاء الدولية أعلنت في وقت سابق أن كارلا ديل بونتي وقعت الأسبوع الماضي قرار توجيه اتهام جديد إلى ميلوسوفيتش يتعلق بدوره في حرب البوسنة، وأعرب العضو المسلم في الرئاسة البوسنية الثلاثية بارز بلقيس عن ارتياحه لقرار ديل بونتي. وقال إنها "مسألة عدالة وستدعم الثقة في المحكمة".

ويواجه ميلوسوفيتش تهمتين أخريين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بعد الجرائم الوحشية التي ارتكبتها القوات الصربية في كوسوفو عام 1999 وفي كرواتيا عامي 1991 و1992. وتصل عقوبة هذه التهم حال ثبوتها إلى السجن مدى الحياة.

وقال مكتب الادعاء إنه جرى تسليم لائحة الاتهام الجديدة إلى المحكمة لاعتمادها، وفي العادة لا يجري الكشف عن تفاصيل لائحة الاتهام إلا بعد أن يعتمدها القضاة. ويجري استدعاء المتهم بعد ذلك إلى المحكمة للاستماع للتهم الموجهة ضده والرد عليها. وكان ميلوسوفيتش قد رفض الرد على التهمتين السابقتين اللتين وجهتا له ودفعت المحكمة نيابة عنه بأنه غير مذنب.

ويتطلب سريان مفعول الاتهام تأكيده من قبل قاض في المحكمة ما يتطلب بعض الوقت بالنظر إلى حجم الوثائق التي حولتها إليه المدعية لتدعيم قرارها.

يشار إلى أن جمهورية الصرب وكرواتيا خاضتا حربا عام 1991 بعد انهيار يوغسلافيا. واندلع صراع عرقي بين الصرب والمسلمين والكروات في البوسنة من عام 1992 إلى عام 1995.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة