إدانة ليتواني بالتعاون مع النازية دون إصدار حكم بحقه   
الثلاثاء 1427/2/27 هـ - الموافق 28/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)
أدانت محكمة في فيلنيوس عاصمة ليتوانيا مواطناً ليتوانياً بالتعاون مع القوات النازية في ملاحقة اليهود, لكن دون إصدار حكم بحقه بسبب سنه واعتلال صحته.
 
وقالت المحكمة إن آلجيمنتس داليدي مدان لأنه تعاون مع الشرطة السرية الليتوانية خلال الحرب العالمية الثانية -التي كانت تدعمها القوات النازية- في ملاحقة اليهود, بما ذلك مصادرة أملاكهم, وتوقيف 12 منهم كانوا يحاولون الفرار من فيلنيوس, لكنها
رفضت مطلب الادعاء الحكم عليه بالسجن خمس سنوات.
 
وقد نفى داليدي (85) أن يكون تورط في أي من الجرائم المنسوبة إليه, قائلا إنه كان فعلا يشتغل لدى الشرطة السرية, لكن كموظف بسيط فقط.
 
وقال محامي داليدي إنه غير راض بالحكم, فموكله لم يسجن "لكن ليس للأسباب التي نريدها نحن", مشيرا إلى أن القرار باستئناف الحكم لم يتخذ بعدُ بسبب صحة موكله.
 
وقد مثل داليدي أمام المحكمة طواعية, قادما إليها من ألمانيا حيث ظل يعيش منذ 2003 تاريخ طرده -للتهم ذاتها- من الولايات المتحدة التي هاجر إليها في 1955.

 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة