أنباء عن إقالة مدير CIA في بغداد   
الجمعة 1424/12/30 هـ - الموافق 20/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدير الوكالة جورج تينت أعفى رئيس مكتب بغداد من منصبه (أرشيف)
قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن وكالة المخابرات المركزية الأميركية عزلت في الآونة الأخيرة مدير مكتبها بالعراق بسبب شكوك في قدرته على قيادة المكتب.

وأكد مسؤول أميركي كبير للصحيفة أن مدير الوكالة جورج تينت أعفى رئيس مكتب بغداد من منصبه في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بعد تعرض القوات الأميركية وأهداف مدنية عراقية لهجمات قاتلة.

وأشار بعض المسؤولين الأميركيين والذين طلبوا عدم نشر أسمائهم إلى أن الوكالة أرهقت نتيجة عمليات بحثها عن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ومحاولتها إقامة علاقات مع أمراء الحرب في أفغانستان ومواجهة المقاومة في العراق.

ولم تصدر وكالة المخابرات المركزية الأميركية أي تعليق على التقرير.

فشل بمكتب بغداد
ونقلت الصحيفة عن المسؤول الأميركي قوله إن محطة وكالة المخابرات الأميركية في بغداد هي الأكبر حاليا في تاريخ الوكالة، واعتبرت أن المشكلة الأساسية التي تواجه مكتب الوكالة في بغداد هي الضغوط الأمنية التي تؤثر على قدرة عملائها على التحرك.

وأوضحت مصادر أخرى أنها تشعر بقلق بشأن تركيز الوكالة بشكل أكبر مما ينبغي على حماية القوات الأميركية في العراق وذلك على حساب جهود تجنيد عملاء.

وفي السياق ذاته أفاد ضباط سابقون في المخابرات الأميركية أن عملية الإحلال والتجديد بشكل متواصل بين موظفي المخابرات في العراق يجعل تجنيد جواسيس عملية شبه مستحيلة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين حاليين وسابقين في المخابرات قولهم إنه تم إغلاق عدد من القواعد النائية للمخابرات الأميركية في أفغانستان في الشهر الماضي بسبب مخاوف أمنية. ولكن مسؤولا أميركيا أكد أنها أغلقت لأسباب أخرى مضيفا أن عدد الأفراد في أفغانستان لم يخفض.

وأوضحت الصحيفة أن عمليات الإغلاق تلك أثارت قلق البعض في مجتمع المخابرات لأن حركة طالبان تعيد تجميع صفوفها على ما يبدو ومن المتوقع أن تقوم بهجمات قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية المقرر إجراؤها هذا الصيف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة