أوباما يطالب بوتين بخفض التوترات بأوكرانيا   
السبت 1435/8/9 هـ - الموافق 7/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 3:04 (مكة المكرمة)، 0:04 (غرينتش)

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما طلب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع غير رسمي الجمعة في فرنسا "بخفض التوترات في أوكرانيا"، محذرا إياه من تزايد العزلة الدولية لروسيا.

وجاء هذا التحذير في لقاء بين الرئيسين الأميركي والروسي استغرق ربع ساعة على هامش غداء للقادة المشاركين في الاحتفالات بالذكرى السبعين لإنزال الحلفاء في النورماندي في شمال فرنسا.

وقال بن رودس نائب مستشار الأمن القومي الأميركي للصحفيين المرافقين لأوباما إن الأخير أوضح أن "نزع فتيل الأزمة يعتمد على اعتراف روسيا بالرئيس المنتخب بترو بوروشينكو رئيسا شرعيا لأوكرانيا ووقف دعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا ووقف نقل الأسلحة والمواد عبر الحدود".

وأضاف "إذا انتهزت روسيا هذه الفرصة للاعتراف بالحكومة الجديدة في كييف والعمل معها فإن الرئيس أوباما لمح إلى أن هذا قد يكون تمهيدا لتخفيف حدة التوتر".

وكان بوتين أعرب في وقت سابق الجمعة عن ارتياحه للاتصالات التي أجراها مع نظرائه الغربيين، واعتبر أن مقاربة بوروشنكو حول تسوية الأزمة في أوكرانيا "صحيحة في مجملها".

وشدد بوتين في الوقت نفسه، إثر لقائه الأول مع بوروشنكو، أن "على أوكرانيا أن تبدي حسن نيتها" وأن "العملية القمعية يجب أن تتوقف"، في إشارة اإلى الحملة العسكرية التي تستهدف الانفصاليين في شرق البلاد وخلفت عشرات القتلى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة