صالح يقر باتصالاته مع الحوثيين   
الثلاثاء 20/4/1436 هـ - الموافق 10/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:08 (مكة المكرمة)، 19:08 (غرينتش)

أقر الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح بأنه توجد اتصالات بينه وبين جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن، لكنه قال إن هذه الاتصالات هي نصائح، وإنها غير موجهة ضد أحد وإنما تدخل في إطار ما سماه "مصلحة البلد".

فقبل أقل من شهر تقريبا، حصلت الجزيرة على تسريب صوتي لمكالمة هاتفية بين صالح والقيادي بجماعة الحوثي عبد الواحد أبوراس، يعود تاريخه إلى أواخر سبتمبر/أيلول الماضي بعد وقوع صنعاء في قبضة الحوثيين، أظهر تنسيقا بين الطرفين. ووقتها نفى المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس المخلوع) وجود أي تحالف بين صالح والحوثي.

واليوم، يتحدث صالح نفسه وبصراحة وبلسانه عن وجود اتصالات بينه وبين الجماعة، ففي ما يبدو أنه حديث تلفزيوني لمحطة أجنبية بثته قناة "اليمن اليوم" التي يملكها، أقر صالح بوجود هذه الاتصالات لكنه أصر على وضعها في إطار النصح والإرشاد لمكون من مكونات اليمن وليس في إطار التنسيق والتحالف.

وقال صالح في الحديث التلفزيوني "أنا لا أخفي أن هناك تواصلا واتصالات ومعظمها نصائح للإخوان في أنصار الله، وهي نصائح لمصلحة البلد".    

ويأتي هذا الإقرار، بعد نفيِ صالح ومسؤولي حزبه في وقت سابق أن يكون على اتصال مع جماعة الحوثي بشأن تطورات الأوضاع السياسية والميدانية في اليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة