مدرب الكويت يحمل الإدارة مسؤولية الفشل بكأس الخليج   
الثلاثاء 1424/11/22 هـ - الموافق 13/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاعبو الكويت فشلوا في مجاراة لاعبي البحرين وخسروا بالأربعة (أرشيف-الفرنسية)
حمل مدرب منتخب الكويت لكرة القدم البرازيلي باولو سيزار كاربجياني الجهاز الإداري مسؤولية الإخفاق في بطولة كأس الخليج السادسة عشرة التي اختتمت بالكويت الأحد الماضي.

وكانت الكويت حلت في المركز السادس قبل الأخير برصيد خمس نقاط من فوز وحيد على اليمن وتعادلين مع عمان والسعودية وثلاث هزائم أمام قطر والبحرين والإمارات.

وقال كاربجياني بعد اجتماعه مع لجنة التدريب والمنتخبات الوطنية بالاتحاد الكويتي أمس الثلاثاء إن الجهاز الفني تحمل كثيرا من الأخطاء التي سببت للمنتخب خسائر كبيرة أبرزها أمام البحرين صفر-4، مؤكدا أن الجهاز الإداري لم يكن صادقا معه في العديد من الأمور, وأنه حجب عنه كل سلوكيات اللاعبين التي تركت آثارا سلبية قبل البطولة وخلالها.

وقال كاربجياني إنه اعتمد على خمسة لاعبين كورقة رابحة، هم بشار عبدالله وبدر المطوع وخالد عبد القدوس ونهير الشمري وجمال مبارك, لكنه فوجئ بتواضع مستوى اللاعبين من الناحية الفنية بسبب سهرهم الدائم خلال البطولة.

ومن جانبها خلصت لجنة التدريب والمنتخبات إلى تحميل الجهاز الإداري للمنتخبات مسؤولية الإخفاق كاملة, ووافقت على الاستقالة المقدمة من مدير المنتخب سعد الهملان, وقررت تعيين عبد الحميد محمد مديرا للمنتخب في المرحلة المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة