روي كين كاد يوشك على الاعتزال العام الماضي   
الأحد 1423/6/3 هـ - الموافق 11/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روي كين بالسترة الحمراء في صراع على الكرة مع لاعب لفريق بلاكبيرن (أرشيف)

أوشك كابتن فريق مانشستر يونايتد روي كين على اعتزال كرة القدم بعد طرده في مباراة ضد نيوكاسل يونايتد في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي.

وكان لاعب خط الوسط الإيرلندي الدولي طرد لأنه قذف بالكرة ألان شيرر بعد وقت قليل من إحراز كابتن إنجلترا السابق هدف الفوز في المباراة التي انتصر فيها نيوكاسل 4-3 على يونايتد يوم 15 سبتمبر/ أيلول من الموسم الماضي.

ونقلت صحيفة نيوز أوف ذا وورلد عن كتاب كين الذي يحمل عنوان "كين.. سيرة ذاتية" قوله إنه أحس بأنه خذل أسرته ومدرب فريقه أليكس فيرجسون ورفاقه في الفريق وناديه.

وقال إنه أبلغ فيرجسون بنيته في صباح اليوم التالي للمباراة، لكن المدرب نصحه بإعادة النظر في القرار وباللعب في مباراة بالدوري بعد ذلك بثلاثة أيام.

وفي مارس/ آذار الماضي وقع روي عقدا جديدا مدته أربعة أعوام مع مانشستر يونايتد وهو قرار يقول إنه لا يندم عليه لحبه الشديد لناديه، مؤكدا أنه شعر بالفخر عندما وقع عقده الجديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة