الصحة العالمية تدعو لاهتمام أكبر بالأمراض العقلية   
الجمعة 1422/1/12 هـ - الموافق 6/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طفل متخلف عقليا (أرشيف)
دعت منظمة الصحة العالمية إلى بذل المزيد من الجهود لمعالجة 400 مليون شخص مصابين بأمراض عقلية في العالم, وأعربت المنظمة عن قلقها من عدم وجود أي سياسة خاصة تعنى بعلاجهم في 40% من الدول.

وتم تبني هذا الشعار بمناسبة يوم الصحة العالمي الذي يحتفل به في السابع من أبريل/ نيسان من كل عام, لا سيما وأن الدول الـ191 الأعضاء في المنظمة لا تأخذ في الاعتبار الأمراض العقلية أو العصبية أو التي تنم عن مشاكل نفسية اجتماعية مثل إدمان الكحول أو المخدرات.

وأظهرت دراسة أجرتها المنظمة عام 1992 على 181 من الدول الأعضاء أن 78 دولة منها أو 43% ليس لديها أي سياسة خاصة بالصحة العقلية على الإطلاق.

وأخذت الدراسة في الاعتبار الأمراض العقلية الأكثر تأثيرا في قدرات الإنسان ومنها الاكتئاب وانفصام الشخصية وإدمان الكحول وتلك التي تؤدي إلى الوسواس القهري.

وأظهرت الدراسة الدولية كذلك أن 25% من الدول التي شملتها ليس لديها أي أدوية لعلاج الصرع أو الاكتئاب أو مهدئات الأعصاب التي يمكن استخدامها لعلاج الاضطرابات النفسية.

وأعربت المديرة العامة للمنظمة غرو هارلم برونتلاند عن أملها في أن تشمل الخدمات الصحية الأساسية المتوفرة علاج الأمراض العقلية.

وأضافت أن ذلك معناه أنه يتعين على كل دولة أن تبذل جهدا لتدريب الأطباء وإعداد نظام صحي مناسب بدعم من منظمة الصحة العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة