جرح سبعة جنود إسرائيليين واستشهاد طفلة بغزة   
الجمعة 1425/9/16 هـ - الموافق 29/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:25 (مكة المكرمة)، 19:25 (غرينتش)
نقل أحد الجنود الجرحى إلى مستشفى بئر السبع جنوب إسرائيل (الفرنسية)

جرح سبعة جنود إسرائيليين ثلاثة منهم جراحهم خطيرة بسقوط قذائف مورتر على مستوطنة موراغ شمال مدينة رفح في قطاع غزة.
 
ونقل مراسل الجزيرة نت عن مصادر عسكرية إسرائيلية أن قناصين فلسطينيين أطلقوا النار على الجنود الإسرائيليين أثناء نقلهم بواسطة مروحيات عسكرية وسيارات إسعاف إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع.  
 
وإثر ذلك قامت قوة عسكرية مكونة من دبابات وجرافات بهدم عدد غير محدد من منازل الفلسطينيين القريبة من المستوطنة.  
 
وأعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في بيان لها مسؤوليتها عن إطلاق ست قذائف هاون على المستوطنة.
 
استشهاد طفلة
أطفال من أقرباء رانيا يبكونها (رويترز)
وفي حادثة تكررت أكثر من مرة الأسابيع الماضية، استشهدت طفلة فلسطينية (رانيا عرام) برصاص جنود الاحتلال بينما كانت تسير إلى مدرستها في مخيم خان يونس.
 
وأكد شهود أن الطفلة التي تبلغ من العمر 10 أعوام أصيبت برصاص جنود يحرسون مستوطنة يهودية قريبة من المخيم.
 
وصرح مصدر عسكري إسرائيلي بأن الجيش يدرس هذه الحادثة "على أعلى مستوى".
 
جاء ذلك في الوقت الذي تواصل فيه قوات الاحتلال عملياتها التي بدأتها هذا الأسبوع في المخيم بحجة البحث عن مطلقي صواريخ القسام، وهو ما أدى إلى استشهاد 17 فلسطينيا. 
 
وفي مخيم جنين أفادت مصادر طبية وأمنية فلسطينية بأن خمسة فلسطينيين أصيبوا بجروح بعد أن أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار على فتية رشقوهم بالحجارة في مخيم جنين.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن قوات الاحتلال فرضت حظر التجوال على المخيم وأعلنت مدينة جنين منطقة عسكرية مغلقة.
 
وكانت هذه القوات دخلت مدينة ومخيم جنين واحتلت العديد من المنازل والمباني في المخيم والمدينة وتمركزت فيها. 



 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة