الناتو يبحث تحديث الحلف وتوسيع مهمته في أفغانستان   
الثلاثاء 9/8/1426 هـ - الموافق 13/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:12 (مكة المكرمة)، 10:12 (غرينتش)
يستعد وزراء الدفاع في حلف شمال الأطلسي (الناتو) للاجتماع وعلى قمة أجندتهم توسيع مهمة الحلف في أفغانستان وتحديث جيشه لمواجهة مثل هذه المهمات البعيدة.
 
وسيستعرض الوزراء خلال الاجتماع الذي يستمر يومين توسيع مهمة التحالف في أفغانستان لتشمل جميع أنحاء البلاد. ويوجد الآن نحو 11 ألف جندي من قوات حفظ السلام يقومون بدوريات في المناطق الشمالية والغربية.
 
كما يحتمل أن يبحث المجتمعون لعب دور أكبر في مساعدة قوات الأمن الأفغانية في القضاء على تجارة المخدرات التي بدأت تتنامى في البلاد.
 
وقال الأمين العام لسياسة الدفاع والتخطيط في الحلف جون كولستون "الوزراء ينظرون في الخيارات التي ستسمح بإجراء المهمتين المتكاملتين تحت قيادة واحدة".
 
"
أي قرار بشأن تولي الناتو السيطرة الكاملة على عمليات القوات الدولية في أفغانستان سيؤجل لحين انتهاء الانتخابات البرلمانية في ألمانيا
"
وعلى أي حال فإن أي قرار بشأن تولي الناتو السيطرة الكاملة على عمليات القوات الدولية في البلاد بما في ذلك العمليات ضد قوات طالبان سيؤجل لحين انتهاء الانتخابات البرلمانية في ألمانيا.
 
ويؤكد المسؤولون الأميركيون أن توسيع دور الناتو لا يعني سحب القوات الأميركية خارج أفغانستان التي تستعد أيضا لإجراء انتخابات برلمانية نهاية الأسبوع الحالي.
 
ويسعى الناتو إلى توسيع دوره في العالم بحيث يشمل تدريب القوات العراقية في بغداد، ونقل قوات السلام الأفريقية إلى السودان، وشحن المساعدات الإنسانية إلى المناطق المنكوبة بسبب الإعصار جنوب شرقي الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة