إسرائيل ترفض اتهامها بمعاداة فرنسا   
السبت 28/10/1425 هـ - الموافق 11/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:21 (مكة المكرمة)، 20:21 (غرينتش)
شيراك يستقبل الرئيس الإسرائيلي لدى زيارته باريس (رويترز-أرشيف)

جددت وزارة الخارجية الإسرائيلية اليوم انتقاداتها للتصريحات التي أطلقها السفير الفرنسي في تل أبيب غيرار آرو بشأن ما أسماها موجة العداء العصبية التي يحملها الإسرائيليون لفرنسا.
 
ووصفت الخارجية تصريحات السفير الفرنسي بأنها غير مقبولة، واعتبرت أن هذه التصريحات التي أدلى بها أرو للإذاعة الإسرائيلية الخميس لا تساهم في الجهود التي تبذلها تل أبيب وباريس لتحسين علاقاتهما.
 
وفي السياق ذاته دخلت الصحف الإسرائيلية المواجهة وشنت هجوما عنيفا على السفير الفرنسي وحملت صحيفة "معاريف" عنوان "فرنسا ضد ياتزبان" وهو كاتب إسرائيلي ساخر انتقده السفير الفرنسي بسبب حملاته اللاذعة على الفرنسيين وفرنسا. واتهمت الصحيفة آرو بأنه "نسي قواعد التهذيب الدبلوماسي".
 
واكتفت صحيفة "هآرتس" وصحيفة "يديعوت أحرونوت" بإيراد أقوال السفير وردود الفعل السلبية عليها من دون تعليق.
 
وأيد السفير الإسرائيلي في باريس نسيم زفيلي من جهته تصريحات آرو، وقال اعتقد أنه قريب جدا من الحقيقة" وأضاف "أعتقد أن هناك حساسية مفرطة في إسرائيل تجاه الموقف الفرنسي, كما في فرنسا تجاه الموقف الإسرائيلي".
 
وكان آرو ذكر في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية إن هناك روحا مناهضة للفرنسيين في إسرائيل، وشهدت العلاقات الفرنسية الإسرائيلية تراجعا بسبب دعوة تل أبيب للإسرائيليين الفرنسيين بالهجرة إلى إسرائيل.
 
وقام الرئيس الإسرائيلي موشية كتساف بزيارة لباريس


والتقى الرئيس الفرنسي جاك شيراك في فبراير/ شباط الماضي لتخفيف الاحتقان في علاقات البلدين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة