انتخابات رئاسية في كزاخستان نهاية العام الحالي   
الجمعة 14/7/1426 هـ - الموافق 19/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:53 (مكة المكرمة)، 7:53 (غرينتش)

نزار باييف يتوقع أن يعود للحكم مرة أخرى بولاية جديدة (رويترز)
قرر المجلس الدستوري الكزاخي إجراء انتخابات رئاسية في كزاخستان في ديسمبر/كانون الأول من  العام الحالي، واضعا بذلك حدا لجدل استمر منذ أشهر حول توقيتها.

ويرجح أن يفوز بهذه الانتخابات الرئيس نور سلطان نزار باييف، كما يتوقع أن تصاحبها احتجاجات، خاصة إذا ما حدثت فيها خروقات.

ويدور جدل منذ أشهر عدة حول موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة بسبب وجود بندين متعارضين في الدستور.

فالمعارضة الكزاخية تستند إلى البند 41 من الدستور الذي يحدد الولاية الرئاسية بسبع سنوات لتطالب بإجراء الانتخابات في ديسمبر/كانون الأول 2005, علما بأن الولاية الأخيرة للرئيس الكزاخي نور سلطان نزار باييف بدأت في يناير/كانون الثاني 1999.

لكن العديد من المسؤولين يرتكزون إلى البند 94 من القانون الأساسي الذي ينص على وجوب إجراء الانتخابات الرئاسية في أول أحد من شهر ديسمبر/كانون الأول التالي لنهاية ولاية رئيس الدولة، والذي يوافق في هذه الحالة الثالث من ديسمبر/كانون الأول 2006, أي بعد سنة تقريبا من انتهاء ولاية السبع سنوات.

وكزاخستان تتميز بمساحتها الواسعة في وسط آسيا مع عدد قليل من السكان مع نمو متزايد في إنتاج النفط، ولم يسبق للدولة التي تقع في وسط آسيا إجراء انتخابات يرى المراقبون الغربيون أنها حرة ونزيهة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة