الإعدام لقاتل عالم نووي إيراني   
الأحد 1432/9/29 هـ - الموافق 28/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:35 (مكة المكرمة)، 18:35 (غرينتش)

إيران تتهم إسرائيل والولايات المتحدة بالسعي لإفشال برنامجها النووي (رويترز-أرشيف) 

أصدرت السلطات الإيرانية اليوم حكما بالإعدام في حق مجيد جمالي فشي، المتهم باغتيال العالم النووي مسعود علي محمدي في يناير/ كانون الثاني 2010, والذي أقر بارتكابه عملية القتل.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية، عن متحدث باسم القضاء، قوله إنه حكم على جمالي بالإعدام بتهمة الحرابة والإفساد في الأرض، وكلاهما جريمتان عقوبتهما الإعدام في الجمهورية الإسلامية.

وقال الادعاء إن جمال فشي سافر إلى إسرائيل لتلقي التدريب من جهاز المخابرات الإسرائيلي (موساد) وحصل على 120 ألف دولار مقابل الاغتيال.

وكانت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية قالت في أعقاب مقتل محمدي إنه لم يقم بدور في أنشطة الهيئة, بينما وصفه موقع إيراني بأنه من مؤيدي المعارضة، وكان يدعم مرشح المعارضة للانتخابات الرئاسية الأخيرة مير حسين موسوي، ملمحا إلى احتمال وجود دوافع أخرى وراء مقتله.

هجمات
ويعتبر الهجوم الذي استهدف علي محمدي امتدادا لعدة هجمات تستهدف علماء، قالت إيران إن الأعداء الذين يرغبون في منعها من تطوير التكنولوجيا النووية "هم المسؤولون عنها".

وكان أستاذ الفيزياء بجامعة شهيد بهشتي والعضو بالجمعية النووية الإيرانية مجيد شهرياري قتل في انفجار قنبلة ألصقها شخصان كانا يستقلان دراجة نارية بسيارته وهي تسير في شمالي شرقي طهران.

كما أصيب أستاذ الفيزياء المتخصص بأشعة الليزر فريدون عباسي بجروح بالغة مع زوجته في هجوم نفذ بنفس الطريقة في شارع الجيش أمام جامعة شهيد بهشتي حيث يتولى التدريس.

يُذكر أن الولايات المتحدة نفت ضلوعها في حوادث الاغتيال في إيران، في حين رفضت إسرائيل التعقيب على هذه الحوادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة