فنزويلا توقف نفطها لإكسون موبيل وسط اتهامات سياسية   
الأربعاء 6/2/1429 هـ - الموافق 13/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:36 (مكة المكرمة)، 9:36 (غرينتش)
شافيز وجه تهديدات مسبقة لوقف تصدير النفط للولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف)

أوقفت فنزويلا صادرات نفطها إلى شركة إكسون موبيل الأميركية بسبب نزاع قانوني وسط اتهامات سياسية وجهتها كراكاس لشركة النفط الأميركية بإعلان حرب اقتصادية عليها وتورطها في غزو العراق.
 
وأعلنت شركة النفط الوطنية الفنزويلية في بيان أمس أنها "جمدت مبيعات النفط إلى إكسون موبيل ردا على الدعوى التي رفعتها ضدها الشركة الأميركية متهمة إياها "بمضايقات قانونية اقتصادية".
 
وأضاف المصدر أن التدابير الاحتياطية التي طلبتها إكسون موبيل من المحاكم البريطانية والهولندية لتجميد 12 مليار دولار من أموال الشركة الفنزويلية "لا تؤثر على القوة الاقتصادية والمالية للشركة التي تحتفظ بأصول تبلغ 109 مليارات دولار".
 
وكانت الشركة الأميركية أعلنت الأسبوع الماضي حصولها على "تجميد عالمي" بموجب قرار صادر عن المحكمة العليا في لندن في إطار طلب للتعويض عن انسحابها من فنزويلا قبل عام.
 
ويأتي قرار فنزويلا عقب تهديد وجهه الرئيس هوغو شافيز نهاية الأسبوع "بالتوقف عن إرسال قطرة نفط إلى إمبراطورية الولايات المتحدة"، ردا على الحكم القضائي الذي من شأنه تكثيف ضغط إكسون موبيل على كراكاس من أجل الحصول على تعويضات عن تأميم مشروع للنفط الثقيل.
 
حرب اقتصادية
وأكد وزير النفط الفنزويلي رفائيل راميرث في تصريح صحفي استعداد بلاده لما وصفها بـ"الحرب الاقتصادية".
 
فنزويلا تصدر نصف إنتاجها من النفط للولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف) 
ونقلت أسوشيتد برس عن راميريث نعته شركة إكسون موبيل بـ"الأمبريالية" متهما إياها بـ"التورط في غزو العراق".
 
وذكرت تقارير صحفية أن التلفزيون الحكومي الفنزويلي شرع في خطابات معادية للشركة الأميركية تتهمها بـ"تحويل النفط إلى الدم".
 
ومن جانبها رفضت واشنطن أمس التعليق على التهديدات الفنزويلية حيث اكتفى مصدر إعلامي بالبيت الأبيض بالقول "عندما يكون هناك نزاع فإن مختلف الأطراف تحاول ربحه بأي حجة كانت".
 
ورفضت إكسون موبيل من ناحيتها التعليق على قرار الشركة الفنزويلية رغم أنها تعهدت بمواصلة الوفاء بالتزاماتها مع عملائها.
 
ويذكر أن شافيز وجه في السابق تهديدات عديدة بإيقاف شحنات النفط للولايات المتحدة وسط خلافاته مع البيت الأبيض لكنه لم ينفذ آنذاك أيا منها.
 
ويذكر أن فنزويلا هي المنتج العالمي السادس للنفط بواقع حوالي ثلاثة ملايين برميل يوميا يصدر نصفها إلى الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة