الفلفل الهندي الحار قنبلة يدوية   
الجمعة 1431/5/16 هـ - الموافق 30/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:43 (مكة المكرمة)، 12:43 (غرينتش)
 

في سوق مغطى بمدينة إمبهال في الشمال الشرقي للهند يمتلئ الجو بالروائح النفاذة للمنتجات الطازجة ويقف شاب وفي يديه ما يبدو وكأنه عنقود من زهور التوت الأحمر المجفف.
 
لكن المفاجأة أن هذه الزهور ما هي إلا نوع من الفلفل الأحمر الصغير المجفف الذي يمكن شم رائحته من مسافة بعيدة ويتداوله سكان هذه المنطقة منذ أجيال لما فيه من نكهة يعتزون بها. وهذا النوع من الفلفل يقدره السكان لمذاقه وخواصه الطبية المفترضة.
 
ويذكر أنه في العام 2007 كان هناك احتفال كبير في هذه الأنحاء لدخول هذا النبات موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية التي أعلنت أنه أشد أنواع الفلفل حرارة في العالم.
 
لكن ربما لن يتوقف الأمر عند هذه الشهرة التي سجلها هذا الفلفل. فقد قال علماء لدى الجيش الهندي إنهم اختبروا مؤخرا بنجاح قنبلة يدوية مصنوعة من هذا الفلفل الذي يطلقون عليه اسم "أوموروك". ويعتقدون أن هذا السلاح غير القاتل يمكن أن تستخدمه الشرطة أو القوات غير النظامية كشكل من أشكال مكافحة التجمهر أو يمكن استخدامه لابتكار أداة حماية للنساء.
 
ويعتقد آر بي سريفاستافا مدير هيئة أبحاث التطوير وأبحاث الدفاع في تيزبور شمالي أسام، أن هذا الفلفل أكثر فعالية من الغاز المدمع وليس له أعراض جانبية على عكس هذا الغاز.
 
وأضاف أن النساء في بعض المناطق النائية يستخدمن المسحوق منه وسيلة حماية ممن يحاول الاعتداء عليهن ويضعنه باستمرار في حقائبهن.
 
وقال سريفاستافا -الذي أكد اكتمال تجارب القنابل اليدوية وأنها بانتظار موافقة القوات المسلحة- إن الفلفل يستخدمه الناس أيضا في مكافحة الحياة البرية برشه على امتداد الحبال والأسوار حيث يعمل كطارد ممتاز للفيلة المتوحشة.
 
يشار إلى أن لهذا الفلفل الحار فوائد طبية حيث إنه يعزز ما يعرف بالأيض (مجموع العمليات المتصلة ببناء البروتوبلازما).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة