إيران تدعو سويسرا لاستضافة اجتماع نووي   
الاثنين 1427/6/28 هـ - الموافق 24/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

جنود إيرانيون يحرسون موقع ناتانز النووي (رويترز-أرشيف)

أفادت تقارير صحفية غربية أن إيران طلبت من سويسرا استضافة اجتماع نووي دولي، وحذرت الأمم المتحدة مجددا من اتخاذ أي قرار قاس ضدها.

وقالت صحيفة "إنزدزد أم زونتاغ" السويسرية عن "مصادر موثوق بها" إن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي تقدم بالطلب خلال اجتماع في طهران مع وكيل وزارة الخارجية السويسري ميشال أمبهول يوم الثلاثاء الماضي.

وذكرت الصحيفة أن إيران ترغب في دعوة دول أخرى مثل اليابان وإسبانيا وربما الهند وباكستان، إلى جانب الدول الخمس دائمة العضوية وألمانيا.

كما أوردت صحيفة "نويه زيورخر تسايتونغ" الألمانية اليوم الأحد استنادا إلى مصادر حكومية في سويسرا، أن سبب اختيارها لتنظيم المؤتمر هو كونها دولة محايدة.

من ناحية أخرى أكدت الصحيفة الألمانية أن الخارجية السويسرية أخطرت حكومة البلاد بتفاصيل المبادرة للحصول على الضوء الأخضر لإجراء مشاورات مع الدول المعنية بالمشكلة.

ورفض متحدث باسم الخارجية السويسرية التعليق على التقارير الصحفية، كما لم يصدر رد فعل فوري من طهران.

تحذير 
آصفي: أي إجراء قاس سيتبعه رد فعل متكافئ(رويترز-أرشيف)
وبالتزامن أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي أن المفاوضات هي السبيل الوحيد لتسوية النزاع الدولي بشأن نووي بلاده.

وفيما يتعلق بإحالة القضية النووية الإيرانية إلى مجلس الأمن، قال آصفي "إن المجلس ليس نهاية العالم بالنسبة لإيران، ولكن طهران لا تزال تعتقد بأن القضية يجب أن تعود إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وحذر آصفي في لقائه الأسبوعي مع الصحفيين من أن "أي إجراء قاس سيتبعه رد فعل متكافئ"، مشيرا إلى أنه "إذا اختار الطرف الآخر طريقا آخر غير طريق التفاوض فإن موقفنا سيتغير بالتالي"، بدون إعطاء توضيحات.

ويأتي هذا التحذير عقب تقديم الدول الأوروبية الثلاث الكبرى (ألمانيا وبريطانيا وفرنسا) مؤخرا مشروع قرار يفرض على إيران تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة