فيلم المجدليات يفوز بجائزة كبرى بمهرجان تورنتو   
الاثنين 1423/7/10 هـ - الموافق 16/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منح مهرجان تورنتو السينمائي الدولي أمس جائزة كبرى لفيلم المجدليات المثير للجدل والذي أدانته جماعات كاثوليكية بسبب الصورة التي نقلها للحياة في مؤسسة دينية إيرلندية.

وقد حصل فيلم المجدليات على جائزة ديسكفري التي يمنحها المهرجان للمخرجين لأول أو ثاني مرة من خلال تصويت نحو 750 صحفيا في المسابقة. وحصل الفيلم نفسه على جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي في وقت سابق من الشهر الجاري.

وتعرض هذا الفيلم، الذي يصور سوء المعاملة والقسوة التي تعاني منها ثلاث نسوة اضطررن للإقامة في إحدى المؤسسات الخيرية الكاثوليكية بإيرلندا في الستينيات، لانتقادات شديدة من الجماعات الكاثوليكية.

وقالت الرابطة الكاثوليكية للحريات الدينية والمدنية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها إن الفيلم خص الكاثوليك بهذه الصورة السلبية, في حين دافعت شركة ميراماكس للتوزيع السينمائي وهي إحدى وحدات شركة والت ديزني عن الفيلم يوم الجمعة الماضي، وقالت إن الهدف منه معالجة القضية الصعبة المتعلقة بمعاملة النساء في تلك الحقبة.

ومن بين الأفلام الأخرى التي حصلت على جوائز فيلم (راكب الحيتان) الذي يتناول الحياة بين سكان نيوزيلندا الأصليين وفيلم (العنكبوت) للمخرج الكندي ديفد كرونينبرغ والذي يجسد فيه رالف فينيس دور قاتل لأمه مصاب بانفصام في الشخصية.

ويناقش فيلم راكب الحيتان وهو إنتاج ألماني نيوزيلندي مشترك وفاز بجائزة مهرجان تورنتو قضية معاملة المجتمع للنساء. ويحكي الفيلم قصة فتاة في إحدى قبائل نيوزيلندا وكيف أنها تأثرت بعادة خلافة الذكور في زعامة القبيلة.

وكان من بين مفاجآت المهرجان فوز فيلم العنكبوت بجائزة أحسن فيلم روائي كندي والتي تبلغ قيمتها 25 ألف دولار كندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة