بوكو حرام تهاجم مدينة ومصنعا فرنسيا بنيجيريا   
الأربعاء 13/1/1436 هـ - الموافق 5/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

هاجمت جماعة بوكو حرام المسلحة مدينة في شمالي شرقي نيجيريا واقتحمت مصنع إسمنت تابعا للمجموعة الفرنسية "لافارج".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان أن المهاجمين خاضوا مواجهات مع جنود متمركزين في نقطة مراقبة عند مدخل مدينة نافادا في ولاية غومبي ظهر أمس الثلاثاء قبل أن يدخلوا إلى وسط المدينة. وذكر الشهود أن قوات الأمن التي تحمي الطريق الرئيسي عند مدخل المدينة لم تتمكن من صد المهاجمين.

وأشار مواطنون إلى أن المسلحين وبعد دخولهم المدينة فجروا مركزا للشرطة بقاذفات صواريخ ودمروا مقرا للحزب الديمقراطي الشعبي الحاكم, وتوجه المسلحون بعد ذلك إلى مدينة أشاكا المجاورة التي تبعد عشرين كيلومترا عن نافادا، حيث تملك مجموعة لافارج الفرنسية مصنعا للإسمنت.

وقال ناطق باسم المجموعة إن المسلحين اقتحموا المصنع من دون أن تسفر العملية عن وقوع ضحايا، وذكر موظف بالمصنع أن المسلحين سرقوا كمية من الديناميت وطلبوا مرافقتهم إلى المباني التي يقيم فيها العاملون الأجانب، وأوضح أن المصنع كان شبه خال عند وقوع الهجوم إذ إن عددا كبيرا من العاملين غادروا الموقع عندما علموا بأن هجوما يجري.

ونافادا قريبة من يوبي إحدى ثلاث ولايات في شمالي شرق نيجيريا يتركز فيها مسلحو بوكو حرام الذين سيطروا على عدد من المدن والقرى في المنطقة في الأسابيع الأخيرة.

ومنذ مايو/آيار من العام الماضي، أعلنت الحكومة النيجيرية حالة الطوارئ في ولايات بورنو ويوبي وأداماوا بهدف الحد من خطر بوكو حرام.

وقتل وجرح آلاف النيجيريين منذ بدأت بوكو حرام حملتها عام 2009 بعد وفاة زعيمها محمد يوسف، أثناء احتجازه لدى الشرطة. وتتهم الجماعة بارتكاب عدد من الهجمات المسلحة التي أودت بحياة العشرات وتدمير البنية التحتية ومرافق عامة وخاصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة