مرسي يعد باستقلال السلطة القضائية   
الأربعاء 1434/6/20 هـ - الموافق 1/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 6:32 (مكة المكرمة)، 3:32 (غرينتش)

 

قال الرئيس المصري محمد مرسي إن استقلال السلطة القضائية واحترام القضاة ليس محل نقاش، وأنهما الركيزة الأساسية للديمقراطية.

وأكد مرسي خلال كلمة بمناسبة عيد العمال الثلاثاء، على احترام مبدأ الفصل بين السلطات. ووعد النقابات العمالية بحريات لم يسبق لها مثيل في تاريخ مصر.

من ناحية ثانية، دعا قضاة مصر الرئيس محمد مرسي إلى زيارتهم في دار القضاء العالي. كما انتهت اللجنة التحضيرية لمؤتمر العدالة إلى عقد المؤتمر ولجانه في دار القضاء العالي برئاسة المستشار ممتاز متولي رئيس محكمة النقض وبرعاية الرئيس مرسي.

فقد وجه بيان صادر في ختام الاجتماع الذي عقد اليوم بين مجلس القضاء الأعلى مع مجلس إدارة نادي قضاة مصر وأندية الأقاليم، الدعوة للرئيس مرسي لزيارة دار القضاء العالي كبادرة لتقديره للقضاء.

وقال رئيس نادي القضاة المستشار أحمد الزند إن الدعوة وجهت للرئيس للالتقاء بقضاة مصر لبحث كل الأمور وطرح كل القضايا المتعلقة بهم، وصولا لحلول "ترضي القضاة وتطيب خاطرهم وترفع عنهم كل أشكال العدوان المعنوي والمادي الذي حدث ضدهم والذي لا يزال يحدث".

لقاء مرسي مع رؤساء الهيئات القضائية مطلع الأسبوع الجاري (رويترز-أرشيف)

مؤتمر العدالة
في سياق مواز انتهت اللجنة التحضيرية لمؤتمر العدالة بمشاركة ممثلي الهيئات القضائية إلى عقد المؤتمر ولجانه في دار القضاء العالي برئاسة المستشار محمد ممتاز رئيس محكمة النقض وبرعاية الرئيس مرسي.

ويهدف المؤتمر -الذي اقترحه مجلس القضاء الأعلى- إلى بحث مستقبل السلطة القضائية من حيث قوانينها المقترحة وتعزيز استقلالها عن باقي السلطات.

وكان الرئيس قد تعهد الأحد الماضي بتبني مقترحات القضاة بشأن مشاريع قوانين تتصل بتنظيم عملهم وعمل الهيئات القضائية المختلفة. وذلك أثناء لقائه برؤساء الهيئات القضائية.

وشدد بيان رئاسي صدر عقب اللقاء على تقدير الرئيس الكامل للسلطات القضائية بهيئاتها المختلفة ورجالها، مشيدا بمشروع مؤتمر العدالة الذي قدمه رئيس مجلس القضاء الأعلى رئيس محكمة النقض المستشار ممتاز متولي.

في المقابل أعلن مجلس الشورى (الغرفة الثانية من البرلمان المصري وصاحب سلطة التشريع بصفة مؤقتة) لعقد جلسات استماع للقضاة لاستطلاع رأيهم في القانون المقترح بشأن السلطة القضائية.

يشار إلى أن حزب الوسط تقدم بمشروع قانون السلطة القضائية إلى مجلس الشورى، ومن أبرز ملامحه خفض سن التقاعد للقضاة من 70 عاما إلى 60. وأثار تقديم مشروع القانون جدلا كبيرا في الساحة المصرية بين التأييد والرفض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة