قبرص تحتج أمميا على زيارة غل للشطر الشمالي   
الخميس 8/9/1428 هـ - الموافق 20/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:09 (مكة المكرمة)، 21:09 (غرينتش)
غل دعا لإنهاء العزلة التجارية على شمال قبرص (الفرنسية)
قررت قبرص الاحتجاج رسميا لدى الأمم المتحدة على الزيارة التي قام بها الرئيس التركي عبد الله غل لما يسمى بجمهورية شمال قبرص التي لا تحظى باعتراف دولي.

ووصفت وزيرة الخارجية القبرصية ايراتو كوزاكو ماكوليس زيارة غل بأنها "غير قانونية", موضحة أن بلادها ستقوم بخطوات "قوية" لدى المجتمع الدولي بعد زيارة الرئيس التركي وتصريحاته التي اعتبرتها "تحريضية".

ومن المتوقع أن يثير الرئيس القبرصي تاسوس بابادوبولوس هذه المسألة خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ أعمالها الأسبوع المقبل في نيويورك.

كان غل قد خص شمال قبرص -حيث يتمركز أربعون ألف جندي تركي- بأول زيارة خارجية منذ توليه منصبه قبل نحو شهر.

وحث غل المجتمع الدولي على إنهاء عزلة شمال قبرص التجارية, ودعا إلى تحقيق السلام بين شطري الجزيرة.

كما قال غل في كلمة أمام برلمان شمال قبرص إن الاتحاد الأوروبي يجب ألا يستخدم موقف تركيا من المسألة القبرصية سببا لإعاقة انضمامها للاتحاد. كما جدد غل الدعوة إلى رفع العقوبات المفروضة على شمال قبرص.

يذكر أن تركيا بدأت عام 2005 مفاوضات وإجراءات الحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي، إلا أن خطواتها تعثرت بعد اتهام أنقرة برفض فتح موانئها للتجارة مع قبرص.

كما تعهدت تركيا في المقابل بعدم فتح مطاراتها وموانئها للتجارة مع قبرص قبل رفع العقوبات المفروضة على الشطر الشمالي.

يشار إلى أنه في عام 2004 رفض القبارصة اليونانيون بأغلبية كبيرة إعادة توحيد شطري الجزيرة طبقا لخطة أعدتها الأمم المتحدة وأقرها الشطر الشمالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة