واشنطن تصعد اتهاماتها النووية لإيران   
الجمعة 1424/12/23 هـ - الموافق 13/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تكرار الاتهامات الأميركية لإيران بالسعي لامتلاك سلاح نووي (رويترز-أرشيف)
اتهم مساعد وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج إيران بأنها لا تزال تسعى لحيازة السلاح النووي رغم التزاماتها حيال المجموعة الدولية.

وقال أرميتاج في مقابلة إذاعية "لا يساورنا أدنى شك في أن إيران تواصل برنامجها النووي العسكري", مكررا اتهامات أطلقها أمس من برلين مساعد وزير الخارجية لشؤون التسلح جون بولتون.

ففي مؤتمر أمني في برلين قال بولتون إن إيران لا تشغل معدات الطرد المركزي الخاصة بتخصيب اليورانيوم، لكن أنشطتها لتجميع المكونات اللازمة لبرنامج التخصيب مستمرة.

وجاءت تصريحات بولتون بعد ساعات من تأكيد مصادر دبلوماسية في فيينا أن إيران لم تبلغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتصميمات بالغة الحساسية لأجهزة الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم.

وقالت هذه المصادر إن معلومات من ليبيا ودول أخرى أدت إلى اكتشاف هذه التصميمات التي يمكن استخدامها في تطوير معدات لإنتاج مواد تستخدم في صنع أسلحة نووية.

وأضاف أرميتاج أن الإيرانيين "لم يقدموا أدلة على أنهم ماضون كثيرا في اتفاقاتهم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية, وعلينا الاستمرار في جهودنا ومع أصدقائنا الأوروبيين لحملهم على التقيد بتلك الاتفاقات".

غير أن وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أكد الخميس في روما أن بلاده "لا تملك أي خطة لتطوير أسلحة نووية", مؤكدا عزم بلاده على التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة