وزير الخارجية المصري يجري مباحثات مع القادة السودانيين   
الاثنين 1424/7/6 هـ - الموافق 1/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
وزير الخارجية السوداني يرحب بنظيره المصري (الفرنسية)

أجرى وزير الخارجية المصري أحمد ماهر اليوم الاثنين في العاصمة السودانية الخرطوم مباحثات مع عدد من المسؤولين.

ورافق ماهر في زيارته للسودان المدير العام للمخابرات المصرية اللواء عمر سليمان لإجراء مباحثات مع المسؤولين السودانيين.

ونقلت الإذاعة السودانية عن ماهر قوله بعد لقاء الرئيس السوداني عمر البشير ونائبه الأول علي عثمان محمد طه إنه تناول في اللقاء جهود تحقيق السلام والوحدة بين جميع أبناء السودان والاتصالات التي تجريها مصر لدعم الموقف السوداني ومرحلة المفاوضات القادمة.

وكانت آخر جولة من المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان قد انتهت دون أن تحقق تقدما في قضايا اقتسام السلطة والثروة. ومن المحتمل أن تستأنف المفاوضات في العاشر من الشهر الجاري بكينيا.

وأعرب ماهر عن الاستعداد لدعم العمل من أجل السلام تحت أي صفة وتحت أي أسلوب يحقق نجاح المفاوضات وتجميع السودانيين على هدف الوحدة.

وقال إن لقاءاته مع المسؤولين السودانيين تناولت أيضا دعم العلاقات الثنائية بين مصر والسودان والموقف العام في العالم العربي.

وكانت العلاقات السودانية المصرية شهدت تقدما متسارعا في الفترة الأخيرة توج بزيارة الرئيس مبارك للسودان في أبريل/ نيسان الماضي التي اتفق خلالها مع البشير على تفعيل اتفاقيات التكامل بين البلدين في كافة المجالات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة