الميكروبات الهضمية تختلف وفقا لحرارة الجو   
الأربعاء 1435/4/13 هـ - الموافق 12/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)
البكتيريا منها المضر ومنها المفيد (رويترز)

توصل علماء من الولايات المتحدة إلى أن الميكروبات الحميدة التي تساعد في عملية الهضم داخل أمعاء الإنسان يمكن أن تختلف باختلاف المناطق المناخية. وأن المناطق الأكثر برودة فيها أعداد أكبر من البكتيريا الهضمية في الأمعاء والتي تتسبب في زيادة الوزن.

وقال الباحثون في دراستهم التي نشرت اليوم الأربعاء في مجلة "بايولوجي ليترس" التابعة للأكاديمية الملكية للعلوم في بريطانيا، إن المناطق الأكثر برودة فيها أعداد أكبر من البكتيريا الهضمية في الأمعاء والتي تتسبب في زيادة الوزن.

وتوصل الباحثون -تحت إشراف تايشي سوزوكي من جامعة كاليفورنيا بمدينة بيركلي ومايكل ووروبي من جامعة أريزونا- إلى هذه النتائج بعد تحليل بيانات 1020 متطوعا من 23 دولة ومقارنة بعضها ببعض، آخذين في الاعتبار بيانات ست دراسات سابقة.

وركز الباحثون خلال الدراسة على نوعين من البكتيريا، وهما اللذان أظهرت دراسات سابقة أنهما يؤثران على الوزن، وهما بكتيريا متينات الجدار "فيرميكوتيس" والعصوانيات "باكتيروديتيس".

وتبين للباحثين أنه كلما كانت نسبة بكتيريا متينات الجدار أعلى وكانت بكتيريا العصوانيات أقل في الأمعاء، كلما زادت احتمالية زيادة وزن الإنسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة