احتمالات تعثر بوتين في سوريا   
الجمعة 1437/5/19 هـ - الموافق 26/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)

أشارت وول ستريت جورنال إلى الأزمة التي تعصف بـ سوريا، وخاصة في أعقاب التدخل العسكري الروسي في البلاد، ورجحت احتمال تعثر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تحقيق أهدافه.

فقد نشرت الصحيفة مقالا لـ سيث جونز أشار فيه إلى أن موسكو تواجه صعوبات في محاولاتها لإحداث توازن للقوى على المدى الطويل داخل سوريا، وخاصة في حال قامت إدارة الرئيس باراك أوباما أو أي إدارة أميركية قادمة بالرد على الخطوة الروسية.

وذكر الكاتب بأن الدروس المستفادة من حوالي مئتي حركة "تمرد" في العالم منذ الحرب العالمية الثانية تشير إلى احتمال فشل التدخل الروسي في سعيه لدعم بقاء نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وألمح جونز إلى أن نظام الأسد يواجه تحديات جادة وخطيرة تتمثل بانخفاض شعبيته وفقدانه للشرعية في أوساط الشعب السوري، وذلك بالإضافة إلى ما تعانيه حكومته من مكانة متدنية بين حكومات العالم.

وأشار الكاتب إلى أن التاريخ يشهد على استحالة إلحاق الهزيمة بـ "المتمردين" في حال وجود حكومة غير شرعية وغير فاعلة، وخاصة إذا كان "المتمردون" يتلقون مساعدات خارجية ويجدون ملاذات يلجؤون إليها.

وأضاف بأنه يجب على الولايات المتحدة منع انهيار فصائل وجماعات المعارضة بسوريا، من خلال زيادة المساعدات المالية والتدريب العسكري وتزويدها بالأسلحة المتطورة، ومواصلة الضغط من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإلحاق الهزيمة بكل من تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة