قصف على تعز بعد تقدم المقاومة   
الجمعة 1437/6/3 هـ - الموافق 11/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 5:08 (مكة المكرمة)، 2:08 (غرينتش)

تعرضت عدد من المواقع في تعز لقصف بعد منتصف هذه الليلة، وجاء ذلك بعد سيطرة وحدات من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على العديد من المواقع في المدينة.

وقالت مراسلة الجزيرة في اليمن إن مستشفى الثورة وعددا من أحياء مدينة تعز تعرضت للقصف بالمدفعية الثقيلة بعد منتصف الليل.

وقصف المسلحون الحوثيون وقوات علي عبد الله صالح في وقت سابق أحياء سكنية في شرقي تعز ووسطها، لتخفيف الضغط عن رفاقهم في الجهة الغربية.

وقال شهود عيان ومصادر ميدانية إن المقاومة شنت هجوما عنيفا على مواقع الحوثيين والقوات الموالية لصالح في الجبهة الغربية لمدينة تعز التي يتصاعد فيها القتال منذ الأربعاء.

واستخدمت المقاومة والجيش الوطني الأسلحة الثقيلة لضرب مواقع الحوثيين وقوات صالح. وأعلنت المقاومة في بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر السيطرة على حي البعرارة وسوق الزنقل بعد معارك عنيفة غربي تعز، في حين قال شهود إنهم رأوا جثثا في الشوارع، ولم يعرف عددها على الفور.

ونقل شهود عيان سيطرة المقاومة على معبر حبيل سلمان (نقطة تفتيش كانت تتبع للحوثيين)، لافتين إلى أن الحوثيين تراجعوا نحو حي بير باشا غربي تعز.

وفي أرياف المحافظة، حققت القوات الموالية للحكومة تقدما كبيرا في بلدة المسراخ جنوب المدينة، وسيطرت على مناطق الحوجلة والقحاف والمخعف وشمار والذنيب وأكمة القرض والغزاول والأحياد، وفقا لبيان المقاومة.

وأضاف البيان أن المعارك أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات الحوثيين، وأن جثثهم "ما زالت متناثرة على الأرض".

وفي محافظة البيضاء، قال مراسل الجزيرة إن عددا من المسلحين الحوثيين وقوات صالح قتلوا في مواجهات مع المقاومة.

وأكدت مصادر في المقاومة أن من بين القتلى القيادي الميداني عبد الجليل الحمزي. وتشير المصادر إلى أن الحوثيين أجبروا على التراجع من موقع العوارض الذي كانوا يستخدمونه لشن هجماتهم في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة