هراري: انفجار يدمر صحيفة معارضة لموغابي   
الأحد 1421/11/5 هـ - الموافق 28/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رئيس تحرير الصحيفة يقيم الأضرار

دمر انفجار ضخم دارا لطباعة أحد الصحف المستقلة التي تنتقد حكومة الرئيس الزمبابوي روبرت موغابي. ولم يؤد الانفجار إلى حدوث خسائر بالأرواح أوإصابات لكنه أحدث  خسائر مادية بالغة بمعدات المطبعة. 

الجدير بالذكر أن صحيفة ديلي نيوز هي الصحيفة المستقلة الوحيدة التي تنشر باستمرار كل أخبار فضائح الفساد وسوء الإدارة في حكومة موغابي. وكانت الشرطة قد ألقت القبض على ثلاثة صحفيين بارزين في الصحيفة يوم الجمعة الماضي. وقال جينجيراي هونزفي زعيم مقاتلي حرب الاستقلال في البلاد أن أتباع موغابي سيحظرون الصحيفة.

وأشار هونزفي إلى الانتقادات الواسعة التي وجهتها الحكومة للموقف المستقل الذي تتبناه الصحيفة, وأن الحكومة هددت بإغلاقها. وأضاف "أن كل من لا يساند الحكومة في زمبابوي فهو يعمل ضدها".

يذكر أن أنصار موغابي من حزب زانو الحاكم تظاهروا يوم الثلاثاء الماضي ضد صحيفة ديلي نيوز, واتهموا أحد صحفييها بكتابة مقال ذكر فيه أن الزمبابويين فرحوا واحتفلوا بوفاة رئيس الكونغو لوران كابيلا. وهتف المتظاهرون ضد الصحيفة ووصفوها بأنها "قمامة". وقد طالب أنصار حزب زانو مرارا بإغلاق الصحيفة, وضربوا الأسبوع الماضي أحد مراسليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة