بلير يدعو قادة العالم إلى الالتجاء للرب   
الجمعة 1430/3/24 هـ - الموافق 20/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 4:01 (مكة المكرمة)، 1:01 (غرينتش)
توني بلير قال إن إيمانه كان دائما جزءا مهما من سياساته (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير -الذي عرف بعدم الحديث عن معتقداته الدينية أثناء توليه رئاسة الوزراء- اليوم الخميس إنه منفتح للحديث عن ذلك داعيا قادة العالم إلى الالتجاء إلى الرب.
 
وأضاف بلير في مقالة بصحيفة "نيو ستيتمان" البريطانية الأسبوعية نشرتها في عددها الصادر اليوم، إنه خلال فترة توليه رئاسة الوزراء "بدأ يدرك تدريجيا أن الفشل في فهم قوة الدين يعني الفشل في فهم العالم الحديث".
 
وتابع "كان إيماني دائما جزءا مهما من سياساتي، لكنني لم أكن أجهر بذلك حتى لا يعتقد الآخرون أنني أدعي نوعا من التفوق الأخلاقي لنفسي أو لحزبي".
 
لكن بلير الذي أسس منظمة لترقية الحوار بين الأديان بعد مغادرته رئاسة الوزراء في يونيو/حزيران 2007، قال إن العالم تغيّر.
 
واعتبر أن الإيمان الديني يمكن أن يساعد في قيادة وتعزيز عصر العولمة ومده بقيمه، كما يمكن أن يقود الأديان والثقافات إلى فهم بعضها لبعض ويعزز التعايش السلمي وهذا يعني أن على جميع قادة العالم بمختلف انتماءاتهم الدينية اللجوء إلى الرب.
 
وكان بلير قد قال مؤخرا إنه تجنب الحديث عن معتقده الديني عندما كان رئيسا للوزراء حتى لا يعتقد الناس أنه مخبول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة