الطالباني: صدام اعترف بإعدامات ويستحق الشنق 20 مرة يوميا   
الأربعاء 1426/8/4 هـ - الموافق 7/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:43 (مكة المكرمة)، 13:43 (غرينتش)

الطالباني اتهم صدام بمحاولة اغتياله 20 مرة عندما كان قائدا للمقاتلين الأكراد (الفرنسية)

صرح الرئيس العراقي جلال الطالباني بأن الرئيس المخلوع صدام حسين اعترف بتنفيذ عمليات إعدام خلال فترة حكمه معتبرا أنه يستحق الشنق 20 مرة يوميا.

وقال الطالباني خلال مقابلة مع تلفزيون العراقية الرسمي مساء أمس إنه استقبل المحقق الذي يستجوب صدام وشجعه على الاستمرار في هذا الاتجاه وأطلعه على "أخبار سارة بأنه تمكن من انتزاع اعترافات هامة من صدام حسين ووقع عليها". 

وأوضح أن صدام ارتكب العديد من الانتهاكات و"لا يتعلق الأمر فقط بقضية الدجيل بل هذه الاعترافات تتعلق بحملة الأنفال والإعدامات التي اعترف صدام بأنه من أصدر الأوامر بتنفيذها".

وأشار الرئيس العراقي إلى أن صدام شن حملة الأنفال ضد الأكراد في الفترة بين 1986 و1989 وأن نحو 180 ألف قتلوا خلالها كما تم تدمير العديد من القرى. واعتبر الطالباني أن صدام "مجرم حرب ويستحق الإعدام 20 مرة يوميا جزاء جرائمه ضد الإنسانية".

وأشار إلى أن الرئيس المخلوع حاول اغتياله 20 مرة حينما كان زعيما للمقاتلين الأكراد يقاتل السلطات في بغداد.

رد عائلة صدام
غير أن عبد الحق علاني المستشار القانوني لعائلة صدام أعرب عن شكوكه إزاء هذا الادعاء لافتا إلى أن صدام لم يخبر محاميه بأي اعترافات من هذا القبيل حين التقاه يوم الاثنين.

وعبر علاني عن دهشته لإدلاء الطالباني بهذه التصريحات معتبرا أنه لا يجدر به الإدلاء بها لأن للقضاء الكلمة الفصل في قضية صدام حسين.

وطلب علاني ترك أمر محاكمة صدام للقضاء أمام محكمة رسمية وليس محاكمته من قبل سياسيين في وسائل الإعلام.

ومن المقرر أن يمثل صدام في التاسع عشر من الشهر المقبل مع ثمانية من معاونيه للمحاكمة بتهم قتل 143 شيعيا في قرية الدجيل شمال بغداد عام 1982, بعد محاولة اغتيال فاشلة استهدفت موكبه الرئاسي, إضافة إلى احتجاز 399 عائلة وهدم دور وتجريف أراضٍ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة