مقتل ثلاثة جنود أميركيين وهجمات تستهدف شرطة العراق   
الأربعاء 1428/10/20 هـ - الموافق 31/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)
هلع في سوق خضار بالعاصمة بغداد بعد انفجار قنبلة يوم الاثنين (رويترز)

قال الجيش الأميركي إن ثلاثة من جنوده قتلوا في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم جنوب شرقي العاصمة العراقية بغداد الثلاثاء.
 
وبذلك يرتفع إلى 3842 عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ  الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في مارس/ آذار 2003 استنادا إلى أرقام وزارة الدفاع الأميركية.
 
تطورات أخرى
من ناحية أخرى قتل أربعة من رجال الشرطة العراقية وأصيب ثمانية آخرون في انفجار سيارة ملغومة استهدف دوريتهم في سامراء شمال بغداد.
 
كما اغتال مسلحون ضابطا في الشرطة برتبة ملازم في مدينة النجف جنوب بغداد، في حين أصيب شرطيان عندما سقطت قذيفة هاون على حي المنصور غربي العاصمة.
 
وفي بغداد أيضا قتل شخص وأصيب أربعة آخرون عندما انفجرت قنبلة داخل حافلة صغيرة في موقف حافلات وسط المدينة.
 
القوات الأميركية أثناء حملة سابقة في بعقوبة (الفرنسية-أرشيف)
وفي تكريت قتلت امرأة وجرح خمسة آخرون في قصف بقذائف الهاون استهدف إحدى قرى المدينة. كما اختطف مسلحون مجهولون في بعقوبة الأستاذ الجامعي جمال مصطفى واقتادوه إلى جهة غير معلومة.
 
من جهة ثانية قال الجيش الأميركي إن قواته قتلت أربعة من المشتبه فيهم واعتقلت 17 آخرين في عمليات جرت الاثنين والثلاثاء في وسط وشمال العراق.
 
من جهتها أعلنت الشرطة العراقية العثور على خمس جثث في بغداد وكركوك في الساعات الـ24 الماضية.
 
وقبل ذلك قال الجيش الأميركي في العراق إن جنرالا أميركيا أصيب جراء انفجار قنبلة على الطريق قرب قافلته شمال بغداد. ويعتبر هذا الجنرال أعلى ضابط رتبةً في صفوف الجيش يصاب في العراق منذ غزوه.
 
وقال ناطق باسم القوات الأميركية إن قائد فرقة الخليج التابعة لسلاح المهندسين الأميركي الجنرال جيفري دوركو أصيب في انفجار لغم أرضي, وقد نقل على الفور إلى خارج العراق لتلقي العلاج. وأكد الناطق أن الإصابة غير خطرة ولا تهدد حياته, وأن حالته مستقرة الآن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة