مالطا مستعدة للإفراج عن أرصدة ليبية مجمدة   
الأحد 1434/8/15 هـ - الموافق 23/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:41 (مكة المكرمة)، 20:41 (غرينتش)
جوزيف موسكات (يسار) أبدي استعداد بلاده للتعاون مع ليبيا في الإفراج عن أرصدتها المجمّدة في مالطا (الأوروبية)
أعلن رئيس الحكومة المالطية جوزيف موسكات في مؤتمر صحفي مشترك عقد بطرابلس الأحد مع نظيره الليبي علي زيدان، استعداد بلاده للتعاون مع ليبيا في الإفراج عن أرصدتها المجمّدة في مالطا.

وأكد موسكات، استعداد بلاده للتعاون مع ليبيا في الإفراج عن الأرصدة الليبية المجمدة لديها، مبديا رغبة حكومته في توسيع مجالات التعاون مع ليبيا لتشمل المجالات كافة.

ويشار إلى أن بعض كبار المسؤولين المالطيين سبق أن أكدوا أن قيمة المبالغ المالية الليبية المجمدة في مالطا بلغت 377 مليون يورو.

وأعلن موسكات استعداد الشركات المالطية للعودة الى ليبيا للمساهمة في إعادة البناء والأعمار، مشيرا إلى أن بلاده بصدد اتخاذ إجراءات لتسهيل منح التأشيرات للمواطنين الليبيين الراغبين في زيارة مالطا.

وبدوره، أمل زيدان بأن تزيل زيارة نظيره المالطي كل الشوائب التي خلفها النظام السابق في العلاقات بين البلدين، خصوصا مسألة الأموال الليبية المجمدة في المصارف المالطية إضافة إلى الجوانب الأمنية الأخرى التي لم يكشف عن طبيعتها.

واعتبر زيدان أن ما طرح من أفكار ورؤى حول العلاقات بين البلدين وجد توافقا وتطابقا، مشيرا إلى أن التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والتعاون في مجال السياحة والمجال الأمني كان محور اللقاءات والمباحثات التي عقدت بين رؤساء وأعضاء الوفدين.

يذكر أن ليبيا ومالطا أبرمتا اتفاقية في سبتمبر/أيلول الماضي تقوم بموجبها الحكومة المالطية بتدريب وتأهيل الطلبة الليبيين في المعاهد والمؤسسات التعليمية في مجالات الإلكترونيات والهندسة واللحام واللغة الإنجليزية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة