رئيس تايوان السابق يزور اليابان غدا رغم احتجاج الصين   
الأربعاء 1425/11/17 هـ - الموافق 29/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)
لي هوي (وسط) وبدت إلى يساره زوجته (الفرنسية-أرشيف)
أكد مسؤولون في تايوان أن الرئيس التايواني السابق لي هوي سيصل إلى اليابان غدا الاثنين رغم المعارضة القوية التي تبديها الصين لهذه الزيارة.

ويستعد لي وزوجته مع اثنين من أقاربه للوصول إلى اليابان في زيارة ستستغرق أسبوعا, وأثارت عاصفة من الاحتجاجات الصينية باعتبارها خطوة في الدفاع عن استقلال الجزيرة التي تعتبرها بكين جزءا من البر الصيني.
 
ومنحت اليابان لي (81عاما) وعائلته تأشيرة سياحية الثلاثاء رغم تحذيرات الصين من أن الخطوة قد تؤدي إلى المزيد من الضرر بالعلاقات المتوترة أصلا بين البلدين. كما حملت بكين الجانب الياباني مسؤولية العواقب الناجمة عن هذه الزيارة.
 
كما استدعت الخارجية الصينية السفير الياباني في بكين للتعبير عن معارضة الصين القوية للزيارة. ونقل التلفزيون المركزي عن نائب وزير الخارجية الصيني قوله إن طوكيو بسماحها بالزيارة تتواطأ مع وتدعم قوى الاستقلال التايوانية وتبعث إشارات خاطئة لهم, وتؤثر بشكل خطير على العلاقات بين البلدين.
 
ونقل التلفزيون الصيني عن السفير الياباني قوله إن بلاده لا تؤيد انخراط لي في أي أنشطة سياسية خلال الزيارة. وسبق له أن زار اليابان عام 2001 للعلاج.
 
وكان لي رئيسا لتايوان منذ عام 1988 وحتى 2000. وأدت زيارته "الخاصة" للولايات المتحدة عام 1995 حيث حصل على الدكتوراه, إلى نشر الصين لصواريخ بالستية مقابل أكبر ميناءين من موانئ الجزيرة فضلا عن إجراء مناورات عسكرية قبالة سواحلها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة