أذربيجان تدعو الناتو للمرابطة في القوقاز   
السبت 1421/12/30 هـ - الموافق 24/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 
دعا وزير الدفاع الآذري صفار عباييف حلف شمال الأطلسي (الناتو) لإقامة قواعد عسكرية في القوقاز للمساعدة على إحلال السلام والاستقرار في هذه المنطقة الحيوية من العالم، والحد من نفوذ الجارة اللدود أرمينيا هناك.

وقال عباييف خلال اجتماعه مع نائب قائد القوات الأميركية في أوربا الجنرال كارلتون فولفورد إن وجود قواعد عسكرية للناتو في القوقاز سيعزز السلام ويكبح جماح تلك الدول التي تحاول زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وقال عباييف إن أرمينيا احتلت 20% من الأراضي الآذرية، وأنها فقدت السيطرة الآن على الجماعات المسلحة التي تشكلت في تلك المناطق.

ونقل متحدث باسم وزارة الدفاع الآذرية عن فولفورد، الذي أنهى للتو زيارة رسمية لأرمينيا استمرت يومين، قوله إن فكرة إنشاء قواعد عسكرية للناتو في القوقاز تستحق الدراسة.

وبالمقابل حثت الولايات المتحدة أذربيجان على تعزيز علاقاتها مع تركيا، الحليفة التقليدية لباكو في المنطقة والعضو في حلف الناتو.

وكان الرئيس الآذري حيدر علييف قد أشار في وقت سابق إلى أنه يرحب بإقامة قاعدة عسكرية تركية على أراضي بلاده.

وترتبط تركيا بعلاقات عرقية وتاريخية قوية مع أذربيجان، مما دفع أرمينيا لاتهامها بدعم الموقف الآذري في قضية إقليم ناغورنو قره باغ.

كما ترفض تركيا الاعتراف بارتكاب مذابح جماعية ضد الأرمن في عام 1915 إبان عهد الإمبراطورية العثمانية، الأمر الذي زاد من حدة التوتر في العلاقات بين يريفان وأنقرة.

وكانت أذربيجان وأرمينيا قد خاضتا حربا دامت ثلاث سنوات حول إقليم ناغورنو قره باغ الذي أعلنت الغالبية الأرمنية التي تقطنه استقلاله عن أذربيجان عام 1991 بدعم من يريفان.

ومن المقرر أن يجتمع الرئيسان الأرمني والآذري في فلوريدا بالولايات المتحدة الأميركية في أبريل/نيسان المقبل في محاولة جديدة لتسوية النزاع بين بلديهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة