أنباء عن رفض بحاح تعديلا وزاريا أجراه هادي   
الثلاثاء 1437/2/19 هـ - الموافق 1/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:49 (مكة المكرمة)، 17:49 (غرينتش)

قال مسؤول يمني كبير إن خالد بحاح نائب الرئيس رئيس الوزراء رفض تعديلا وزاريا أجراه الرئيس عبد ربه منصور هادي اليوم الثلاثاء واعتبره "غير شرعي". وكان هادي أعلن في وقت سابق اليوم إقالة خمسة وزراء بينهم وزيرا الخارجية والداخلية في مرسوم نشر على وكالة سبأ للأنباء التابعة للرئاسة.

وقال المصدر لوكالة رويترز للأنباء إن بحاح سيصدر إعلانا شخصيا برفض التغييرات الوزارية "لأنها غير شرعية"، مضيفا أن هادي أجرى التغييرات دون مشاورة بحاح.

وأشار مصدر حكومي آخر لوكالة الأناضول إلى أن بحاح يرفض التعديلات الوزارية، ويصفها بـ"غير القانونية وغير الدستورية". ونفى أن يكون لدى بحاح نية للاستقالة، مؤكداً بقاءه في منصبه وتمسكه بتطبيق اللوائح الدستورية.

وبحسب التعديل الوزاري أُقيل القائم بأعمال وزير الخارجية رياض ياسين وعُين عبد الملك عبد الجليل المخلافي نائبا لرئيس الوزراء وزيرا للخارجية، وعين اللواء حسين محمد عرب نائبا لرئيس الوزراء وزيرا للداخلية.

وبحسب المصدر نفسه، عين رياض ياسين سفيرا في الوزارة، في حين عين وزير الداخلية السابق اللواء عبده الحذيفي رئيسا للجهاز المركزي للأمن السياسي.

وتضمن التعديل كذلك تعيين عبد العزيز أحمد جباري نائبا لرئيس الوزراء وزيرا للخدمة المدنية والتأمينات، ومحمد عبد المجيد قباطي وزيرا للإعلام، وصلاح قائد الشنفرة وزيرا للنقل.

يشار إلى أن هادي كان قد عاد الشهر الماضي إلى مدينة عدن جنوبي البلاد التي أعلنها سابقا عاصمة موقتة للبلاد بعد فترة من سيطرة المتمردين الحوثيين على صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014.

وغادر الرئيس اليمني إلى الرياض في مارس/آذار الماضي مع مواصلة الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح التقدم جنوبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة