فريق فرنسي بشؤون الإرهاب يحقق في انفجارات نيس   
الأحد 1424/5/22 هـ - الموافق 20/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت السلطات الفرنسية اليوم الأحد تحقيقا للكشف عن الطبيعة الإرهابية في انفجارين وقعا في وقت متأخر من مساء أمس السبت أمام المدخلين الرئيسيين للإدارة العامة للجمارك والخزانة في وسط مدينة نيس جنوب شرق فرنسا وتسببا في جرح 16 شخص.

ورغم عدم تبني أي جهة مسؤولية الحادث إلا أن إضفاء هذه الصفة على التحقيق الذي بدأ اليوم عزز التكهنات القائلة بأن التفجيرات قد تكون عملا من أعمال الانفصاليين الكورسيكيين الذين أعلنوا الأسبوع الماضي عن انتهاء فترة وقف إطلاق النار.

كما أن المبنى نفسه الذي تعرض للانفجار مساء أمس كان هدفا لهجوم بقنبلة لم تنفجر قبل ستة أشهر. وأعلنت في ذلك الوقت جبهة التحرير الوطني الكورسيكية المسؤولية عن زرع القنبلة.

وكان مسؤول قد أوضح في وقت سابق أن" الانفجارات ناجمة عن عمل إجرامي لكن أي جهة لم تعلن مسؤوليتها عنها حتى الآن". وكانت إصابات الأشخاص ال16 طفيفة. ووقع الانفجاران بفارق دقائق وقد أديا إلى أضرار في عدد من السيارات والمحلات التجارية في الشوارع المجاورة بينما تحطم زجاج مباني قريبة من المكان. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة