اعتقال مسؤول بحركة أمة الإسلام الأميركية في كاليفورنيا   
السبت 1426/7/23 هـ - الموافق 27/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:21 (مكة المكرمة)، 9:21 (غرينتش)

اعتقلت السلطات الأميركية مسؤولا في حركة "أمة الإسلام" التي تضم مسلمين أميركيين من السود، إثر حادث مع شرطة لوس أنجلوس غرب كاليفورنيا.

ووقع الحادث مساء الخميس عندما منع رجال الشرطة أعضاء في "أمة الإسلام" من وقف سياراتهم خلال تجمع أقيم في ذكرى ضحية قتل في حي بجنوب لوس أنجلوس, حسب ما ذكرت الشرطة.

وتطور الأمر فاعتقلت الشرطة توني محمد المسؤول عن حركة "أمة الإسلام" في الساحل الغربي للولايات المتحدة بالإضافة إلى اثنين من حراسه.

ثم أطلقت الشرطة سراحه بعد بضع ساعات مقابل كفالة بقيمة عشرين ألف دولار، ولكن بقي مرافقاه في السجن، وقد يتهمان بالتعرض لرجال الأمن والتمرد، حيث أكدت الشرطة أن أحد أفرادها تعرض للضرب خلال الحادث.

من جهته، قال توني محمد إنه تعرض خلال فترة توقيفه للضرب بالعصي من الشرطة بعد أن طرحوه أرضا وكبلوه، موضحا أن الحركة ستنظم احتجاجا على ذلك.

يذكر أن جماعة أمة الإسلام التي يقودها لويس فرخان تعاني من تضييق السلطات عليها جراء مواقفها وآرائها المناهضة للسياسات الأميركية إزاء العالم العربي والإسلامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة