معارض سوري بارز يتعرض لمحاولة اغتيال ببغداد   
الأحد 5/6/1424 هـ - الموافق 3/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رياض الشقفة

أعلنت مصادر في حركة الإخوان المسلمين السورية أن أحد قيادييها تعرض أمس لمحاولة اغتيال في العراق حيث يعيش كلاجئ سياسي.

وقالت الحركة إن المهندس رياض الشقفة أرفع مسؤول في التنظيم يقيم في العراق تعرض لمحاولة اغتيال عندما كان عائدا إلى منزله في العاصمة بغداد.

وأوضحت المصادر أن سيارة مسرعة مرت بجانب سيارة الشقفة وأطلقت عليها وابلا من الرصاص لتستقر ثلاث رصاصات في جسد القيادي الإخواني الذي أسعفه مواطنون عراقيون إلى مستشفى الكرخ.

وقالت إنه ليس هناك مصلحة لأحد في استهداف قياديي الإخوان سوى بعض أجهزة الأمن السورية التي تنشط في العراق، على حد قول هذه المصادر.

وفي لقاء مع الجزيرة أكد رياض الشقفة من مستشفى الكرخ حيث يعالج أن الفلتان الأمني في العراق ربما فتح شهية أجهزة الأمن لإعادة محاولة اغتيال قادة حركة الإخوان المسلمين السوريين الفارين إلى العراق.

لجنة المعتقلين السياسيين
في هذه الأثناء أعلنت لجنة الدفاع عن المعتقلين السياسيين في سورية نيتها تشكيل لجنة خاصة للدفاع عن هؤلاء المعتقلين وتتبع ملف حقهم في إعادة التأهيل وفي تعويضات عادلة.

وقالت إن اللجنة المقترحة ستتشكل من عدد من الناشطين السوريين في مجال حقوق الإنسان وقدماء المعتقلين السياسيين وعائلاتهم، مشيرة إلى أنهم اختاروا السجين السابق أرام كربيت ناطقا رسميا باسم اللجنة.

وأضافت أن الأعضاء قرروا بدء النشاط بإطلاق حملة عالمية باسم "لماذا هم في السجون" تبدأ يوم ولادة اللجنة بالتعاون مع عدد من منظمات حقوق الإنسان العربية والدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة