محكمة كويتية تغرم قناة الجزيرة   
الأحد 1422/1/22 هـ - الموافق 15/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قضت محكمة كويتية بتغريم قناة الجزيرة الفضائية لاتهامها كويتيين بقتل فلسطينيين وعراقيين برشهم بالحوامض بعد طرد القوات العراقية من الكويت عام 1991.

وقد صدر الحكم عن محكمة مدنية إثر شكوى رفعها العام الماضي 22 كويتيا ضد برنامج سياسي حواري يقدمه أحد معدي ومقدمي البرامج العاملين في القناة.

ويقضي الحكم بأن تدفع القناة مبلغ خمسة آلاف دينار كويتي أي ما يعادل 16400 دولار أميركي "للأضرار المعنوية التي لحقت بجميع الكويتيين".

وكانت الدعوى قد رفعت في المحاكم الكويتية بعد بث القناة برنامج "أكثر من رأي" الحواري لمقدمه سامي حداد. ويقول رافعو الدعوة إن حداد ذكر أن  الكويتيين قاموا بارتكاب فظائع ضد فلسطينيين وعراقيين وحتى كويتيين يعتقد بتعاونهم مع القوات العراقية أثناء غزوها للبلاد.

وأقر المحامي صلاح الهاشم بارتكاب فظائع في الأيام الأولى من التحرير، ولكنه اعتبر أن الاتهامات بشأن استخدام الحوامض "عارية عن الصحة".

يذكر أن قناة الجزيرة التي تأسست عام 1996 وتبث نشراتها الإخبارية وبرامجها من العاصمة القطرية الدوحة، تواجه العديد من المشاكل مع عدد من العواصم العربية بسبب جرأتها في النقد وموضوعيتها وبرامجها غير المألوفة في الوطن العربي ومساحة الحرية الواسعة في الطرح التي يتمتع بها مقدمو برامجها ومعدو نشراتها والمشاركون في الحوارات والنقاشات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة