اللاعب الإنجليزي جوزيف بارتون ينتقد العدوان على غزة   
الأحد 1435/10/1 هـ - الموافق 27/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:43 (مكة المكرمة)، 10:43 (غرينتش)

أثار لاعب فريق كوينز بارك رينجرز الإنجليزي جوزيف بارتون جدلا في موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعد انتقاده العدوان الإسرائيلي على غزة، وهو ما دفع اللاعب الإسرائيلي يوسي بن عيون للرد عليه.

ويعتبر جوزيف بارتون ليس مجرد لاعب كرة قدم، فهو ناشط بارز في موقع تويتر، وتجاوز عدد متابعيه مليونين ونصف المليون.

وقد بدأ بارتون بالتغريد بشأن غزة عندما استهدفت القوات الإسرائيلية مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في بيت حانون، قائلا إن الهجوم مروع.

بعدها مباشرة بدأ بارتون انتقاد إسرائيل، والصمت الدولي عن مجازرها، واصفا الغرب بمحاباة إسرائيل، وبدأ في وضع صور للأطفال الفلسطينيين في غزة، قائلا إنهم مجرد أطفال أبرياء، وإن هذا تطهير عرقي.

بعد حوالي عشرين دقيقة رد عليه اللاعب الإسرائيلي يوسي بن عيون لاعب ماكابي حيفا الإسرائيلي، قائلا "أيها الزميل الأشياء لا يمكن أن تتغير، لقد كنت غبيا، وستظل غبيا طوال حياتك. إنه أمر مخجل".

ورد عليه بارتون متهكما "إنك عندما تصف أحدا بالغباء عليك أن تجيد استخدام القواعد النحوية، معيدا جملته بأن على إسرائيل عدم قتل الأطفال الأبرياء".

وما زال بارتون مستمرا في التغريد بحسابه ضد العدوان الإسرائيلي رغم أنه غرد قبل ساعات بأنه وبن عيون قد يختلفان بشأن أشياء معينة، ولكن صداقتهما ما زالت قائمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة